"قضايانا" يناقش تداعيات استهداف المليشيات ناقلتي نفط سعودية وتاثيرها على أمن الملاحة الدولية

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تعرض قناة الغد المشرق اليوم في الساعة التاسعة والنصف بتوقيت اليمن، البرنامج السياسي الاجتماعي قضايانا، الذي يقدمه الاعلامي وديع منصور، واستضاف البرنامج عبر الأقمار الصناعية من القاهرة الدكتور علي الخلاقي الأكاديمي والمحلل الاستراتيجي اليمني، وعبر الأقمار الصناعية من الرياض اللواء الركن مستور الأحمري الخبير العسكري والاستراتيجي، وعبر الهاتف الدكتور رياض ياسين سفير اليمن في فرنسا.

الدكتور علي الخلاقي الأكاديمي والمحلل الاستراتيجي اليمني قال انه لاشك أن الأزمة التي تفاقمت مؤخراً وتكررت بفعل ارتكاب الميليشيات الحوثية حماقة تهديد الملاحة الدولية وتعرض أكثر من ناقلة وسفينة مارة عبر مضيق باب المندب لصواريخ هذه الميليشيات الحوثية الارهابية قد دفع بالمملكة العربية السعودية إلى تعليق تصدير تسيير شحنات النفط عبر باب المندب وذلك للفت انتباه الأمم المتحدة والدول الغربية المستفيدة من شحنات النفط إلى هذه المخاطر التي لاتهدد المملكة العربية السعودية فقط وانما تهدد الملاحة الدولية وتهدد سلامة السفن ونقل الشحنات الأخرى التي تمر عبر هذا المضيق الاستراتيجي. 

وعن موقف الدول الأوربية لما يحدث من تطورات في البحر الأحمر وباب المندب الدكتور رياض ياسين سفير اليمن في فرنسا قال، معظم الدول الأوربية ترى أن الحل يأتي عن طريق الأمم المتحدة وتعتقد بأن أي حلول قادمة يجب أن تكون تحت مضلة ورعاية الامم المتحدة والحكومة الشرعية لاتمانع ذلك فقد تم التعامل مع الأمم المتحدة بشكل إيجابي جداً بالرغم من أن الأمم المتحدة تعطي للميليشيات الحوثية حقاً ليس لها وموقعاً لايؤهلها لأن تكون فيه، ولكن للأسف وكما هو معروف أن الامم المتحدة لم تنجح قط بحل أي مشكلة دولية خاصة عندما يكون مرتكب هذه الجرائم مجموعة ميليشيات انقلابية صغيرة لاتملك اية مؤهل لأن تكون شريكاً في مستقبل اليمن.

وعن صدور تقرير سري رفع إلى مجلس الأمن يثبت بتورط إيران وبالأدلة بتهريب صواريخ باليستية وطائرات بدون طيار إلى الميليشيات الحوثية اللواء الركن مستور الأحمري الخبير العسكري والاستراتيجي قال، أنه قبل عدة أشهر تم عرض صاروخ أمام الأمم المتحدة وتم اثبات بأنه إيراني الصنع، وأن هذا التقرير لن يضيف شيئاً إلا كزيادة عدد مثل هذه التقارير والاثباتات التي تؤكد أن جميع أسلحة ميليشيات الحوثي هي إيرانية الصنع وأن هذا النوع من الاسلحة لم تمتلكها الميليشيات الحوثية ولم يمتلكها الجيش اليمني من قبل، فالطائرات المسيرة هي صناعة إيرانية واضحة وجميع العسكريين والدبلوماسيين يعرفون ان هذه صناعة إيرانية، والإيرانيون أنفسهم يعترفون بأنهم هم من يزودون الميليشيات الحوثية بالأسلحة.


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق