فتاة سعودية تُنقذ شاب من الموت في الشارع

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
لم يكن يدر بخلد الشابة مرام أحمد العواجي (22 سنة)، التي تدرس بكلية التمريض، أن تُصبح حديث مواقع التواصل، بعد أن قادت مبادرتها لإنقاذ شاب يبلغ من العمر 17 عاماً، إثر تعرضه لنوبة ربو أصابته أثناء تسوقه في أحد المجمعات التجارية بعسير السعودية.

وعن تفاصيل الحادثة، ذكرت مرام أنه "عندما كنت أتسوق مع إخوتي، فجأة سقط شاب على بعد 200 متر تقريباً، وسارعت لمعاينته والوقوف بجانبه وسط تجمع المتسوقين حوله، وعلى الفور اتصلت بالهلال الأحمر، وذكرت لهم أنني سأقدم المساعدة بالقدر الذي أستطيع، وطلبت من المتجمهرين الابتعاد عن الشاب كي يستطيع التنفس ويخف عنه التوتر، فكان واضحا عليه التعرق وصعوبة التنفس".

وتابعت سرد القصة قائلة "سألت صديقه عن حالته، فقال إنه مصاب بالربو، فأخذنا البخاخ الذي معه وساعدناه على أخذ عدد من البخات، وقتها قست نبضاته المتسارعة التي بلغت 110 في الدقيقة، وقمت أنا وصديقه بتهدئته وغسل وجهه بالماء حتى يقل خفقان القلب الذي صاحبه التوتر والخوف حينها".

وقالت: "وصل بعد ذلك الهلال الأحمر، وانسحبت من موقع الحادثة بعد أن تأكدت أن الشاب أفاق من نوبته، وبدأ يشرب الماء وزملاؤه حوله".

وأضافت مرام: "ترددت قليلاً في الوقوف على حالة الشاب وإجراء الإسعافات الأولية له، بحكم خبرتي القليلة في المجال الإسعافي على الرغم من دراستي والتحاقي ببرنامج الأمير نايف للإسعافات الأولية، التي حصلت عليها من الهلال الأحمر بعسير، كما أنني درست 4 سنوات كاملة في كلية التمريض، وسوف ألتحق غداً بإذن الله ببداية سنة الامتياز".

وعن مشاعرها قالت: "كنت مرتبكة ومتوترة، ولكنني أحسست بالراحة عندما بدأ الشاب يتنفس ويستعيد وعيه، وقتها أحسست بالفرح، خصوصا أنه أول مريض أتعامل معه بحياتي، ولم أتوقع انتشار مقاطع فيديو وقتها، لاسيما أن رجل الأمن منع التصوير".

وعن تكريمها من قبل الهلال الأحمر قالت: "للأمانة لم أتوقع التكريم، ولكن الهلال الأحمر بعسير جهاز نشيط ويهتم بالمنطقة والنجاحات، وأشكرهم جداً على التكريم، لأنها إضافة كبيرة في مسيرتي بإذن الله".


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق