شيوخ قبائل حضرموت يشكرون الإمارات على إغاثة أهل اليمن

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أعرب شيوخ ووجهاء قبائل حضرموت عن سعادتهم بالخدمات الإنسانية والطبية التي تقدمها الإمارات للشعب اليمني، وحجم المساعدات الخيرية والاجتماعية، وأشادوا بالدور الكبير لدولة الإمارات في مجال الرعاية الصحية خاصة فتح المستشفيات وإرسال الأدوية لعلاج المرضى والمصابين، وكذلك الأغذية والكساء إلى كافة المناطق دون تمييز. 

وقدم الشيوخ ووجهاء القبائل شكرهم لجهود صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتوجيهاته في مد يد العون ومساعدة أهل اليمن وإغاثتهم، بعد أن تضرروا من الحروب العبثية التي شنتها الميليشيات الحوثية الانقلابية على السكان الآمنين، إضافة إلى توجيهات سموه بعلاج المرضى والمصابين في مستشفيات دولة الإمارات.

جاء ذلك خلال استقبال الشيخ محمد حمد بن ركاض العامري عضو المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي، في مجلسه بمدينة اليحر، وفداً من شيوخ ووجهاء قبائل محافظة حضرموت، والذي ضم الشيخ عوض بن سالم بن منيف الجابري، والشيخ سالم بن محسن بن نهيد النهدي، والشيخ خالد بن محسن بن علي العامري، والشيخ أنور بن منصور بن يماني التميمي، إضافة إلى حضور الشيخ قيس بن العبد بن يماني التميمي وعدد من الشخصيات وأبناء قبيلة العوامر في منطقة العين.

ورحب ابن ركاض بشيوخ ووجهاء قبائل حضرموت، مؤكداً أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تقف دائماً إلى جانب أشقائها في الشدائد والمحن، معتبراً أن اليمن بسواعد كل رجاله وأبنائه المخلصين قادر على التحدي وتحمل الصعاب وإعادة بناء مؤسساته وقطاعاته ومرافقه الحيوية. وأشار إلى أن الإمارات لم تبخل في إرسال فلذات أكبادها وجنودها البواسل ضمن التحالف العربي لدعم الحكومة الشرعية اليمنية وتحرير الأرض اليمنية من الحوثيين وأتباعهم.

وبارك شيوخ قبائل حضرموت، الانتصارات العسكرية الكبيرة التي حققتها قوات التحالف العربي على كافة الجبهات ضد الميليشيات الحوثية، وأشاد شيوخ القبائل بالدور الكبير الذي قامت به القوات المسلحة الإماراتية في تحرير عدد من مناطق اليمن وبتضحيات أبناء الإمارات التي جسدت اللحمة العربية في تلبية نداء الواجب الوطني والإنساني تجاه أشقائهم في اليمن، معتبرين أن تضحيات ومواقف الشعب الإماراتي ستبقى علامة راسخة في القلوب لن ينساها الشعب اليمني، وهي تدل على مسيرة الروابط التاريخية بين الدولتين الشقيقتين.

0 تعليق