فتح يبحث مع الربيعة الترتيبات الجارية لعقد مؤتمر باريس الإغاثي

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بحث وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثة عبدالرقيب فتح ، مع المشرف العام على مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الإنسانية، الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، الترتيبات الجارية لعقد مؤتمر باريس الاغاثي الإنساني المزمع عقده في باريس نهاية الشهار الحالي، بالتعاون بين المملكة العربية السعودية وفرنسا والمواضيع المتعلقة بالمؤتمر، والعمل على وضع كافة الترتيبات لنجاحه.

وتطرق اللقاء إلى مناقشة تفعيل التنسيق والتكامل الكامل بين اللجنة العليا للاغاثه الممثلة للحكومة اليمنية ومساهمة المركز في الانتقال للمرحلة الثانية من العملية الاغاثية والبرامج العاجلة والمرتبطة بمشاريع مرتبطة بحياة الناس في المدى القصير والمتوسط والمحققة تعزيز الاستقرار في المحافظات المحررة كمرحلة اولى. 

كما بحث الجانبان، حسبما أوردت سبأ، عدد من المشاريع الاغاثية والانسانية المستعجلة، والجسر الجوي المقدم من المملكة عن طريق المركز للمتضررين اعصاري ساجار وماكونو في محافظات سقطرى والمهرة، وحضرموت وأبين ومساهمة المركز في دعم المتضررين في هذه المحافظات.

وشارك فتح خلال زيارته في توقيع 4 اتفاقيات لتنفيذ مشاريع اغاثية وتنموية في اليمن مع المنظمة الدولية للهجره، و ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ( الفاو )، وائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية، بقيمة تجاوزت 5 ملايين و 333 ألف دولار أمريكي، والمتعلقة و بمشاريع دعم سبل العيش والنازحين والتعليم والتنمية الحلية والزراعية، والأطفال .

وحث فتح المنظمات على الاسهام بفعالية في تنفيذ هذه المشاريع، والعمل على ان يستفيد كافة المحتاجين من أبناء الشعب اليمني من أموال المانحين المقدمة عبر المنظمات الدولية والمحلية ومؤكداً ان اللجنة العليا للإغاثة تقوم بتقديم كل اشكال الدعم والتسهيلات لعمل المنظمات الاغاثية والإنسانية في اليمن أن الحكومة ترحب بكافة الجهود الرامية الى تقديم المشاريع للشعب اليمني وتحسين الوضع الانساني.

وقال "ان هذا الاتفاقيات تأتي في اطار التنسيق والتعاون بين اللجنة العليا للاغاثة والمركز في الانتقال الى المرحلة الثانية من العمل الاغاثي والمتمثلة في دعم مشاريع سبل العيش ومشاريع كثيفة العمالة، ضمن التوجه الحكومي للعام 2018م".

ونقل فتح لقيادة مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الإنسانية تحيات وشكر القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادين ورئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر على كافة جهودهم ومساهمتهم الفاعلة في إغاثة الشعب اليمني في كافة المجالات ¬¬ومساندة الحكومة اليمنية.

وثمن فتح الدور الإنساني للمملكة العربية السعودية ممثلة بمركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية، في كافة محافظات الجمهورية وتغطيتها للمشاريع الاغاثية في كافة جوانبها..مشيراً الى ان كافة هذه الجهود محل تقدير وترحيب من الحكومة والشعب اليمني.


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق