وفاة الشخصية التربوية الأولى في محافظة إب

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

 

ترجل أحد أبرز واهم رواد الحركة التعليمية بمحافظة إب وسط اليمن الأستاذ محمد عبدالله العلاية بعد صراع مرير مع المرض.

 

وبحسب سكان محليين فإن العلاية توفي في ساعات الفجر الأولى بمدينة إب من صباح الاثنين وسط أجواء من الحزن والفاجعة التي صدمت أبناء المحافظة نتيجة المكانة المجتمعية التي حظي بها الفقيد الراجل في أوساط أبناء المحافظة.

 

وعمل الفقيد العلاية مديرا لمدرسة النهضة لسنوات عدة وأسهم في نهضة المحافظة تعليما حيث تخرج على يديه مئات الكوادر من أبناء المحافظة ممن ساهموا في بناء الوطن وكان من بينهم مهندسين وأطباء وطيارين وادباء واعلاميين وصحفيين وضباط ومسؤولين ووزراء ووكلاء وآخرين ساهموا في شتى مناحي الحياة العامة.

 

وظل الفقيد "العلاية" طريح الفراش لسنوات، من دون التفاتة من أي جهة حكومية، رغم فضله الكبير في رفد مؤسسات الدولة المختلفة بكوادر كبيرة في عدد من المجالات.

 

واعتبر رواد مواقع التواصل الإجتماعي بأن رحيل العلاية يعد  خسارة على المحافظة وعلى العملية التعليمية في المحافظة والوطن.

 

ونعت نقابة المعلمين اليمنيين بمحافظة إب وفاة العلاية والذي اعتبرته واحد من أبرز الذين ساهموا في نهضة التعليم في المحافظة وترك بصمات قوية وكبيرة وشاهدة على دوره المحوري في بناء الأجيال.

 

وشيع جثمان الأستاذ العلاية إلى مثواه الأخير بموكب جنائزي مهيب ، بعد ظهر الاثنين عقب الصلاة عليه في جامع النور وسط مدينة إب .

 

ويعتبر  الأستاذ "العلاية" الشخصية التربوية الأولى في إب، وفق شهادات كثير من المعلمين والمربين، وأرفد مؤسسات الدولة بكل الخبرات في مجالاتها المختلفة.


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

أخبار ذات صلة

0 تعليق