اليمن العربي: بعد خسائرها الكبيرة.. ميليشيات الحوثي تستنفر النساء والأطفال

اليمن العربي 0 تعليق0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال قائد محور صعدة في الجيش الوطني، العميد عبيد الأثلة، إن الميليشيات الحوثية تعيش حالة من الإرباك نتيجة محاصرتها في معقلها الأول واقتراب الجيش الوطني من مسقط رأس زعيم التمرد في مران وسط المحافظة.

 

وأكد الأثلة في تصريح لمراسل "لعربية" أن الحوثيين في صعدة أصبحوا يستنفرون النساء، بعد أن جندوا الرجال والأطفال، والدفع بهم على جبهاتهم، بعد الضغط المتزايد من قبل قوات الجيش المسنود بقوات تحالف دعم الشرعية والتي تحقق من خلالها تقدماً ميدانياً في مختلف الجبهات، ضمن عملية عسكرية واسعة أُطلق عليها "قطع رأس الأفعى" منذ أشهر، زادت حدتها في اليومين الماضيين.

 

وأوضح قائد محور صعدة، الواقعة شمال البلاد، أن قوات الجيش الوطني حققت انتصارات ميدانية، اليوم الأربعاء والليلة الماضية، في مواقع على جبهات كتاف ورازح والظاهر، سيطر الجيش من خلالها على مساحات واسعة من السلاسل الجبلية، واستعادة ما سلبته الميليشيات الحوثية.

 

 

وأشار الأثلة إلى أن الحوثيين تكبدوا خلال اليومين الماضيين خسائر باهضة في الأرواح بلغت ما يقارب 350 عنصراً، ما بين قتيل وجريح، مع أسر عناصر منهم. كما استعاد الجيش كميات كبيرة من الأسلحة المتوسطة والخفيفة والذخائر التي كانت بحوزة الميليشيات الحوثية.


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

أخبارذات صلة

0 تعليق