اليمن العربي: الحزب الاشتراكي يحدد موقفه من البيان الصادر باسم الأحزاب

اليمن العربي 0 تعليق0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعلن الحزب الاشتراكي اليمني ان البيان الصادر اليوم باسم الاحزاب والمكونات السياسية لا يعنيه لا من قريب ولا من بعيد.

وأوضح مصدر مسؤول في الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني في تصريح لموقع الحزب "لم نوافق في الحزب الاشتراكي اليمني على إصدار البيان  بالطريقة التي خرج بها ولا بالوجهة التي وظف لأجلها بعيدا عن هدفه المبدئي القاضي برفض الانتهاكات باعتباره احدى وسائل التخاطب بيننا وبين شعبنا وقيادتنا الشرعية".

واضاف المصدر "اننا نرفض وبشدة هذه الطريقة من التعامل التي يسعى اليها البعض متجاهلا آراء ومواقف الاخرين فلسنا في موضع التبعية لاحد وموقفنا من استهداف الحقوق العامة والخاصة مبدئي ولا نكوص عنه ولا تهاون في وجه اي كان، لذا فلن نقبل ادراج اسم الحزب الاشتراكي دون موافقته ولن نسمح بتوظيف اسمنا وموقفنا خارج وجهته الحقيقية".

وأوضح ان اجتماع الاحزاب  بالأمس كان قد خرج بتشكيل لجنة لإعداد بيان باسم الاحزاب يتضمن موقف الاحزاب مما تشهده المناطق المحررة وما يتعرض له رموزها الاجتماعية والانتهاكات والأخطار المحدقة بالحقوق والحريات العامة وتم اعداد مسودة البيان ورفعت لقيادات الاحزاب لإبداء الملاحظات وتم رفع الملاحظات من العديد من الاطراف لكننا تفاجئنا بنشر البيان في الوقت الذي لايزال نقاشنا داخل اللجنة المكلفة قائما لإضافة الملاحظات".

وقال المصدر "لقد كان مؤسفا هذا التصرف من بعض اعضاء اللجنة الذي قام بإحالة نسخة من البيان الى قناة الجزيرة وبعض المواقع الاخرى قبل ان تنجز اللجنة بيانها ليظهر وكأن الغاية مبيته من تلك الطريقة بتوظيف البيان باتجاه خارج وجهته واستغلاله في معمعة الصراع الإقليمي وهو ما لا يجب ان ننشغل به وليس في مصلحتنا ان يتم استغلال أحزابنا او إظهارها كأدوات موجهة.

وكشف المصدر ان ممثل الحزب الاشتراكي اليمني اكد في اجتماع الامس على ان الحياة السياسية عرضة للاستهداف وكل الاحزاب والنشطاء وان الاعتداءات المتكررة في المناطق المحررة تأتي نتيجة لحالة الانفلات وعجز الشرعية عن العودة وتفعيل مؤسسات الدولة وغياب الشراكة. مؤكدا على ان حلول هذا الوضع تكمن في المناقشة الجدية والحوار المسؤول بين القيادة الشرعية واشقائنا في التحالف العربي.

واورد المصدر ان الملاحظات التي تقدم بها ممثل الاشتراكي اليمني في اللجنة ولم يتم استيعابها تمثلت في:

ا- ان يكون العنوان حول الاغتيالات في اليمن واستبعاد ذكر المحافظات الوارد فيه

٢- ان يدين البيان خطاب الكراهية والتطرف الديني الذي يقود الى الاٍرهاب ومنها الاغتيالات.

 3- الد عوة لإخلاء المساجد من الدعاة التكفيريين والمحرضين على الخصوم السياسيين.

٤- الاشادة بدور الأجهزة الأمنية اليمنية في مكافحة الاٍرهاب والدعوة لتقديم الدعم الرسمي والشعبي لها.

 ه- الاشادة بدور قوات التحالف العربي في مكافحة الاٍرهاب ودحر القاعدة وعصابات الانقلاب.

٦-  ان يشار الى ان من اعمال الاٍرهاب الاختطاف والاخفاء القسري ومطالبة السلطات الشرعية العمل على إنهاء هذه الظاهرة الاجرامية.


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

أخبارذات صلة

0 تعليق