اليمن العربي: نتائج اجتماع استثنائي لقيادة شركة النفط بعدن واللجان النقابية بالشركة

اليمن العربي 0 تعليق0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت مدير عام شركة النفط اليمنية في العاصمة عدن على أهمية العمل النقابي الهادىء والمتزن ودوره في الخروج مع قيادة الشركة بقرارات توافقية هامة تهدف بالدرجه الرئيسه حماية المصلحة العليا للشركة ومصالح العاملين فيها والدفاع عن حقوقهم القانونية المشروعه.

كما اشادت ايضا بدور اللجان النقابية لعمال وموظفي الشركة وتفاعلها الدائم مع كل مايهم الموظف ومصلحة الشركة.. 

منوهه من جانب اخر على حرصها منذ لحظة توليها قيادة الشركة على استمرار حالة التوافق والاتفاق مابين قيادة الشركة وقيادة النقابة والسير بخطوات وثابة على الدوام لما فيه مصلحة الشركة والدفاع عن كافة اصولها وممتلكاتها مع العمل ايضا على تنميتها وزيادة نسبة ارباح الشركة وبما يحافظ على استمرار العمل فيها واستقرار الحالة التموينية في السوق المحلية من المشتقات النفطية وتقديم خدمات ارقى وافضل للمواطن .

جاء ذلك خلال وقائع الاجتماع الهام والاستثنائي الذي عقدته مدير عام شركة النفط في عدن انتصار العراشة، صباح اليوم الاثنين الموافق 2 أبريل 2018م، بالاخوة رؤساء واعضاء اللجان النقابية والعمالية الخاصة بعمال وموظفي الشركة في مختلف الادارات التابعة لها.  

واستعراض الإجتماع ومناقشة عددا من الهموم والمشاكل والصعوبات والقضايا المتصلة بالعاملين والشركة بشكل عام والتي كان من ابرزها مسألة ضرورة زيادة تنشيط مبيعات الشركة عن طريق اعادة تشغيل محطات الوقود التابعة لها والمنتشرة في مختلف مديريات العاصمة عدن .

الى ذلك كانت العراشة، قد كشفت للنقابة والاخوة النقابيين الحاضرين في الاجتماع عن مدى حرصها ومساعيها ومتابعاتها مع الجهات العليا بهدف اعادة تشغيل محطات الوقود التابعة للشركة في اسرع وقت ممكن وبما يساهم في زيادة الارباح التي اوضحت بانها سوف تساعد قيادة الشركة على النهوض والارتقاء بمستوى الاداء العام ومستوى الخدمات المقدمة من قبل شركة النفط للناس والمجتمع ، فضلا عن مساعدتها على الاستمرار في تنفيذ عددا من المشاريع الاستثمارية الحيوية والهامة والتي جرى تجميد بعضها بشكل مؤقت في ظل انعدام السيولة المالية الكافية وذلك بسبب بعض الاجراءات الروتينية المعقدة من قبل البنك المركزي والتي قالت العراشة بانها قد اعاقت الشركة ولم تمكنها من السحب المباشر للسيولة اللازمة من ارصدتها التراكمية الموجودة لدى البنك. 

من جهتهم رؤساء واعضاء اللجان النقابية والعمالية كانوا قد اعربوا خلال الاجتماع عن تفهمهم لطبيعة الاوضاع والظروف القائمة والصعوبات والعراقيل التي تواجه قيادة الشركة ، منوهين بتفاؤلهم وان تلك الاوضاع لن تأخذ وقتا طويلا للتحسن.. مؤكدين في ذات الوقت على ضرورة اتخاذ قيادة الشركة كافة الاجراءات والتدابير الرسمية المناسبة والكفيلة بسرعة اعادة تشغيل وتنشيط محطات الوقود من خلال تزويدها بالوقود اللازم لتعاود ممارسة نشاطها في اسرع وقت ممكن وتعمل بالتالي على تغطية احتياج السوق المحلية من المشتقات النفطية. 

كما اكدوا ايضا من جانب اخر على ضرورة تشديد ( الرقابة ) من قبل الشركة على محطات الوقود الاهلية ( الخاصة ) والتي يجري تزويدها حاليا بالوقود من قبل الشركة بواسطة منشاة البريقة التابعة للشركة وبما يساهم في الحفاظ على حالة الاستقرار التموينية ويضمن عدم وجود اي تلاعب في الاسعار قد يؤدي للاضرار بالمواطن مع ضرورة التزام ملاك المحطات الخاصة والاهلية من وكلاء الشركة بالتسعيرة الرسمية التي تم اعتمادها لهم من قبل الادارة العامة للشركة والمقدرة  بمبلغ 5800 ريال عن قيمة الدبة البنزين سعة عشرين لتر .

وخرج الاجتماع في ختامه بعدد من القرارات والتوصيات الهامة والتي تم التوصل اليها بالاتفاق والتوافق مابين قيادة الشركة والنقابة وبما فيه مصلحة العمل والعاملين في الشركة .

حضر وقائع الاجتماع ممثلا عن قيادة النقابة ومجلس تنسيق اللجان النقابية في الشركة كل من : الاخ / عبدالله قائد مسعد الهويدي ، والاخ / ياسر عبده صالح الحبيل ، والاخ / عبدالحكيم الهضام ، والاخ / فضل احمد حسين .


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

إخترنا لك

أخبارذات صلة

0 تعليق