أخبار عاجلة

تكنولوجيا - الكوريون الجنوبيون يتجنبون فيروس كورونا عبر تطبيقات الهواتف

تتجه كوريا الجنوبية إلى تطبيقات الهواتف الذكية لتجنب فيروس كورونا (COVID-19)، وذلك في ظل ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس في البلاد، حيث تتيح التطبيقات المطورة حديثًا، بالاعتماد على البيانات الحكومية العامة، للمستخدمين معرفة مدى قربهم من مكان وجود مريض مؤكد بفيروس كورونا.

ويمكن للمستخدمين أيضًا رؤية التاريخ الذي تم فيه تأكيد إصابة هذا المريض بالمرض، والبيانات الديموغرافية الخاصة بالمريض، وكذلك بعض الأماكن التي كان موجودًا فيها.

وتعد كوريا الجنوبية واحدة من أكثر دول العالم تطورًا من حيث التعامل مع التكنولوجيا، وعندما وصل تفشي فيروس كورونا الجديد المميت إلى شبه الجزيرة الكورية، فقد عرف مطورو التطبيقات بالضبط كيف يتفاعلون معه.

وشهد مطورو هذه التطبيقات المحمولة زيادة في التنزيلات، ووصنفت التطبيقات التي تساعد في تتبع المرض في كوريا الجنوبية في المرتبة السادسة ضمن قائمة أكثر عمليات التنزيل من متجر تطبيقات جوجل بلاي في البلاد، وقال مطورو بعض التطبيقات إنهم يحصلون بشكل مستمر على زيادة في التنزيلات منذ إطلاق التطبيقات.

وقال (باي وون سيوك) Bae Won-Seok، أحد مطوري (Corona 100m)، وهو التطبيق الذي يسمح للناس بمشاهدة تاريخ التأكد من إصابة مريض فيروس كورونا، إلى جانب جنسية ذلك المريض وجنسه وعمره ومكان زيارته: “عمليات التثبيت تزداد بنحو 20 ألفًا كل ساعة”.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ويمكن للشخص الذي يستخدم التطبيق أيضًا معرفة مدى قربه من مرضى فيروس كورونا، وتم تثبيت التطبيق أكثر من مليون مرة منذ إطلاقه في 11 فبراير، وذلك وفقًا لمتجر جوجل بلاي، وقال سيوك: “إن الزيادة الأخيرة في التنزيلات، التي نجمت عن تصاعد عدد الحالات في البلاد، أدت إلى توقف خادم التطبيق”.

وقال (لي جون يونغ) Lee Jun-young، مطور تطبيق خريطة كورونا (Corona Map)، إنه صنع تطبيقه لأنه وجد بيانات الحكومة صعبة الفهم، وبالرغم من أن مسؤولي الصحة يطلقون مواقع توضح أماكن مرضى فيروس كورونا، فإن المعلومات الرسمية ليست سهلة الفهم للغاية.

وأبلغت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها عن أكثر من 800 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ويرتفع بذلك عدد المصابين في البلاد إلى 3150، وهو أكبر انتشار خارج الصين، ويوجد 71 في المئة من هذه الحالات في مدينة (دايجو) Daegu.

يذكر أن كوريا الجنوبية ليست الوحيدة التي تسخر قدرات الهواتف الذكية لمحاربة الفيروس، إذ وفرت شركة الاستشارات الطبية اليابانية (Agree) تطبيقها المسمى (Leber) مجانًا لفترة محدودة من أجل السماح للمستخدمين بالتشاور مع الأطباء حول الأعراض.

7c995448ea.jpg

السابق تكنولوجيا - هواوي تعلن عن تلفازها الذكي Vision X65
التالى تكنولوجيا - عصابة سيلفر تيرير تشن ما يزيد عن 2.1 مليون هجوم إلكتروني