تكنولوجيا - معرض IFA 2019.. شبكات الجيل الخامس 5G تحتل الصدارة 

البوابة العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اكتسب معرض IFA الدولي أهمية أكبر هذا العام، خاصة أنه جاء بالتزامن مع قرب تشغيل شبكات الجيل الخامس 5G، ومع أنه يعتبر من أكبر معارض الإلكترونيات الاستهلاكية في أوروبا، إلا أن التركيز فيه لا يكون على الهواتف الذكية غالبًا، ولكن هذا لم يمنع الشركات من الكشف عن تقنيات 5G، والهواتف الجديدة التي تدعمها.

وعلى عكس المعارض التجارية الأخرى مثل: MWC، لم يكن التركيز على هواتف 5G فائقة الجودة، وباهظة الثمن، وبدلاً من ذلك، كان الأمر كله يتعلق بجعل شبكات الجيل الخامس 5G في متناول الجميع.

شهد معرض IFA 2019 الذي انطلق هذا الأسبوع في العاصمة الألمانية برلين؛ إعلان سامسونج عن هاتف 5G من فئة الهواتف المتوسطة، في الوقت الذي أطلقت فيه الشركة هاتفها الرائد الأعلى سعراً (جالاكسي نوت 10)، كما تعهدت شركات مثل: موتورولا، ونوكيا بتقديم أجهزة جديدة العام المقبل بتكلفة أقل من معظم هواتف الجيل الخامس الموجودة اليوم.

قالت شركة كوالكوم: “إنها ستدعم معالجات (سنابدراجون) Snapdragon الأرخص بمودم X55 5G من أجل الهواتف المتوسطة التي ستُطلق العام المقبل”، كما قام أبرز المنافسين في مجال رقائق الهواتف – خصوصًا سامسونج وهواوي – بدمج مودم 5G في أحدث إصدارات المعالجات التابعة لهم، وهذه خطوة ستؤدي عادةً إلى خفض سعر الهواتف.

تُوصف شبكات الجيل الخامس 5G بأنها التقنية التي ستغيير العالم، حيث ستوفر اتصالات أسرع وأكثر موثوقية، واتصال إنترنت فائق السرعة؛ مما يعني الاعتماد أكثر على الخدمات السحابية، وإنشاء فئة جديدة من الأجهزة الإلكترونية التي يمكنها تبادل البيانات والمعلومات بسرعة كافية لاتخاذ قرارات فورية. ولكن مثل أي تقنية جديدة، فإن منتجات الجيل الخامس الأولى ستكون مرتفعة السعر.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

فيما يلي أبرز ما أُعلن عنه حول شبكات الجيل الخامس 5G خلال معرض IFA 2019:

1- خفض سعر أجهزة، ورقائق 5G:

يبلغ متوسط سعر معظم هواتف الجيل الخامس الرائدة أكثر من 1000 دولارِِ، حيث يُباع هاتف سامسونج Galaxy S10 5G، وGalaxy Note 10 Plus 5G بسعر 1300 دولارِِ أي أغلى 400 دولارِِ من Galaxy S10 4G، وأغلى 200 دولارِِ من Note 10 Plus 4G، كما ستبيع سامسونج إصدار 5G من Galaxy Fold بما يعادل 2000 دولارِِ في كوريا الجنوبية، حيث لا تقدم إصدار 4G من الهاتف هناك، بينما سيكلف إصدار 4G في الولايات المتحدة 1980 دولارًا.

معظم هواتف 5G الأخرى أيضا مرتفعة الأسعار، حيث يصل سعر LG’S V50 ThinQ إلى 1152 دولارًا، ويصل سعر هاتف Oppo Reno 5G حوالي 1030 دولارًا، بينما سيصل سعر هاتف Mate X القابل للطي من هواوي إلى 2600 دولارِِ عند طرحه للبيع في الشهر التالي.

وبناءً على ذلك؛ فإن خفض سعر أجهزة ورقائق 5G سيحفز العديد من المستهلكين على ترقية هواتفهم بعد سنوات من ركود المبيعات في السوق.

2- هاتف Galaxy A90 5G:

كشفت شركة سامسونج على هامش مشاركتها في معرض IFA 2019 عن هاتف جديد من الفئة المتوسطة داعم لشبكات الجيل الخامس يسمى (Galaxy A90 5G)، والذي يعتبر أول هاتف داعم لشبكات الجيل الخامس ضمن سلسلة (Galaxy A)، وسيتوافر بسعر 827 دولارًا تقريبًا، أي أقل بحوالي 500 دولارِِ من هواتف 5G الأخرى من سامسونج.

قالت سامسونج يوم الجمعة في معرض IFA: “إنها باعت 2 مليون هاتف 5G منذ أن بدأت بيع أول جهاز لها في شهر مايو”. ومن المفترض أن يرتفع هذا العدد إلى 4 ملايين بحلول نهاية عام 2019. في حين أن 2 مليون يمثل عددًا كبيرًا من الأجهزة المُباعة بتقنية جديدة، إلا أنه جزء ضئيل للغاية من إجمالي مبيعات الهواتف الذكية من سامسونج، ففي الربع الثاني وحده، قامت سامسونج بشحن 76.3 مليون هاتف ذكي، وفقًا لشركة Strategy Analytics.

3- رقائق أرخص:

أعلنت كوالكوم على هامش مشاركتها في معرض IFA 2019؛ أنها سوف تدمج مودم X55 5G – المتاح حاليًا فقط في معالجات الهواتف الرائدة، مثل: سنابدراجون 855 – في معالجات سلسلتي سنابدراجون 7، وسنابدراجون 6 التي تُشغل الهواتف الذكية المتوسطة السعر.

كما قالت كوالكوم: “إن شركائها يطورون أكثر من 150 تصميمًا باستخدام معالجاتها لهواتف 5G، وحتى الآن؛ قال 12 بائعًا أنهم يخططون لاستخدام شريحة Snapdragon 5G الأقل تكلفة من الشركة. ويشمل ذلك  شركات، مثل: نوكيا، وموتورولا، وشاومي، وأوبو، وفيفو، وrealme.

كما كشفت كل من سامسونج وهواوي عن دمج مودم 5G الجديد في معالجاتها، حيث يعد Exynos 980 من سامسونج أول معالج لها مُدمج به مودم 5G مما يجعل أي جهاز يعمل به أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة، وكما يخفض التكلفة. الجدير بالذكر أن الإنتاج على نطاق تجاري سيبدأ في وقت لاحق من هذا العام، مما يعني أنه من المحتمل أن سيكون موجودًا في الأجهزة التي ستظهر في أوائل عام 2020.

كما دمجت هواوي أيضًا مودم 5G في معالج Kirin 990، والذي سيعمل به هاتف Mate 30 الذكي الذي ستُعلن عنه في 19 سبتمبر في ميونيخ.

لا شك أن خفض أسعار الرقائق، سيساهم بشكل كبير في خفض أسعار الهواتف بالإضافة إلى دعمها لميزة شبكات الجيل الخامس ويرى الكثير من محللين السوق أن ذلك سيحفز المستهلكين على ترقية هواتفهم للطرز الأحدث.

أخبار ذات صلة

0 تعليق