تكنولوجيا - بلومبرج: سامسونج تعمل سرًا على هاتف قابل للطي يُحوّل إلى مربع

البوابة العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أفادت وكالة بلومبرج الإخبارية اليوم الثلاثاء بأن شركة سامسونج تستعد لكشف النقاب عن جهازها القابل للطي الثاني مطلع العام المقبل، وهو هاتف فاخر يتحول إلى مربع صغير الحجم.

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة على تطوير المنتج أن عملاقة الهواتف الذكية الكورية تعمل على جهاز مزود بشاشة داخلية مقاسها 6.7 بوصات تتقلص إلى مربع قابل للطي عندما يُطوى إلى الداخل مثل “المحارة”. وأضافت المصادر أن سامسونج تسعى إلى جعل ثاني هاتف ذكي قابل للطي متاحًا بسعر أقل، وأنحف من جهاز (جالاكسي فولد).

وذكرت المصادر أن إطلاق الجهاز قد يتوقف على مدى أداء هاتف (جالاكسي فولد) الذي أُعلن عنه في شهر شباط/فبراير الماضي، ولكنها لم يُطلق في الأسواق إلى الآن بسبب مشكلات في التصميم.

ووفقًا لبلومبرج، فإن سامسونج تتعاون على تطوير هاتفها الذكي القابل للطي القادم مع المصمم الأمريكي (ثوم براون)، في محاولة لجذب مجموعة واسعة من المستهلكين، تشمل أولئك الذين يهتمون أكثر بالموضة، والحالة الاجتماعية، والرفاهية أكثر من المواصفات التقنية للجهاز. وبالنسبة لعشاق التقنية، فإن الهاتف سوف يتمتع بشاشة عرض متطورة مع تصميم يجعلهم يحنون إلى أيام الهواتف القديمة التي تطوى فيها الشاشة على لوحة الأزرار.

وسيحتوي الهاتف الجديد القابل للطي على كاميرا أمامية ضمن الشاشة في الجزء العلوي منها، تمامًا كما هو الحال في هاتف (جالاكسي نوت 10) الذي تم إطلاقه حديثًا، حسب ما ذكر أحد مصادر بلومبرج. وخارجيًا، سوف يحتوي الجهاز على كاميرتين، تكونان خلفيتين حين فتح الهاتف، وأماميتان حين طيه.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

يُشار إلى أن الأنباء عن إطلاق جيل ثانٍ من هاتف (جالاكسي فولد) تأتي في وقت تواجه الهواتف القابلة للطي بدايات صعبة، إذ لم تطرح أي من الشركات التي أعلنت رسميًا عن هاتف قابل للطي، مثل: هواوي، أو شوَّقت إلى هاتف، مثل: شاومي وأوبو، جهازًا في السوق. فبعد أن كانت تلك الشركات تتسابق للظفر بلقب أول من أطلق هاتفًا قابلًا للطي في السوق، أحجمت كلها عن إطلاق منتجاتها، بعد الذي حدث مع هاتف سامسونج.

وكانت سامسونج تسعى من خلال (جالاكسي فولد) إلى إحداث طفرة جديدة في سوق الهواتف الذكية التي أصبحت في السنوات الأخيرة تفتقر إلى الابتكار، الأمر الذي أثر على مبيعات الشركة الكورية، غير أن المنافسة الشديدة مع هواوي الصينية أثرت أيضًا على حصة سامسونج من السوق، فبعد أن تمكنت هواوي من التفوق على آبل لتصبح ثاني أكبر مصنع للهواتف الذكية في العالم، ووعدت بإزاحة سامسونج عن المركز الأول خلال عام 2020 على أبعد تقدير، جاءت العقوبات الأمريكية على هواوي لصالح سامسونج، التي علمت أن تفوق هواوي عليها لن يكون بهذه السهولة، كما أنها استفادت من تراجع مبيعات هواتف هواوي.

وذكرت بلومبرج أن الجيل القادم من هاتف سامسونج القابل للطي سوف يتميز عن الحالي بأن شكله حين يُفتح سيكون يشبه الهواتف الذكية، الأمر الذي يسهل تشغيل التطبيقات بشكلها المعتاد، مقارنةً بـ (جالاكسي فولد) الذي يُصبح مستطيل الشكل حين فتح، مما يتطلب تخصيص التطبيقات لتتكيف مع شكل الشاشة.

كما ذكرت الوكالة أن سامسونج تختبر استخدام (زجاج فائق الرقة) Ultra Thin Glass لزجاج الشاشة الداخلية في الجيل القادم من هاتفها القابل للطي، وهي تساوي 3% فقط من سماكة زجاج الحماية في شاشات الهواتف الذكية. كما أن الشاشة تريد أن تضمن متانة الهاتف لتجنب ما حدث مع الهاتف الحالي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق