تكنولوجيا - الصين استخدمت ثغرة في آيفون لاستهداف مسلمي الإيغور

البوابة العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أفاد تقرير نشره موقع (تك كرنتش) TechCrunch التقني يوم السبت بأن عددًا من المواقع الإلكترونية الخبيثة – التي استُخدمت لاختراق هواتف آيفون على مدى عامين – استهدفت مسلمي الإيغور في الصين.

ونقل الموقع عن مصادر مطلعة بأن المواقع الإلكترونية كانت جزءًا من هجوم مدعوم من دولة – يُرجح أنها الصين – صُممت لاستهداف المسلمين الإيغور. وكانت جزءًا من مساعي الحكومة الصينية الأخيرة لقمع الأقلية المسلمة التي تطالب باستقلال تركستان الشرقية عن الصين. وفي السنة الماضي، أفادت لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، بأن بكين اعتقلت أكثر من مليون مسلم إيغوري في معسكرات اعتقال.

وكان باحثو جوجل الأمنيون قد عثروا على المواقع الإلكترونية الخبيثة قبل فترة، ولكنهم لم يكشفوا عن الثغرة إلا قبل أيام، ولكن إلى الآن لا يُعلم من كان المستهدف حقًا بها.

وكانت المواقع جزءًا من حملة لاستهداف المسلمين الإيغور عن طريق إصابة هواتف آيفون بشفرة خبيثة بمجرد زيارة صفحة ويب، وبتنفيذ البرمجية الخبيثة على هاتف آيفون، يحصل المهاجم على وصول غير مقيد يُمكّنه من قراءة رسائل الضحية، وكلمات المرور، وتتبع الموقع الجغرافي في الوقت الفعلي تقريبًا.

وكانت آبل قد أصلحت الثغرات في الإصدار 12.1.4 من نظام التشغيل (آي أو إس) وذلك بعد أيام من إبلاغها سريًا بالثغرة من قِبل باحثي جوجل، ولكن لم يُعلن عن هذه الثغرات إلا حديثًا. هذا؛ وقد قالت جوجل: إن عدد زوار تلك المواقع الإلكترونية الخبيثة كان يُقدر بالآلاف أسبوعيًا على مدى أقل من عامين.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وأشار موقع (تك كرنتش) إلى أنه لا يُعلم ما إذا كانت تلك المواقع الإلكترونية استُخدمت لاستهداف هواتف نظام التشغيل أندرويد التابع لشركة جوجل.

ونقل الموقع عن أحد مصادره بأن المواقع الخبيثة أصابت أيضًا مستخدمين من غير الإيغور ممن دخل إلى النطاقات عن غير قصد لأنها كانت مفهرسة ضمن محرك البحث التابع لجوجل، وقد دعا مكتب التحقيقات الفيدرالية إلى أن يطلب من جوجل إزالة تلك المواقع من فهرس محرك البحث لمنع المزيد من الإصابات.

يُشار إلى أن جوجل واجهت بعض الانتقادات في أعقاب تقريرها لعدم الكشف عن المواقع الإلكترونية المستخدمة في الهجمات. وقال الباحثون: إن الهجمات كانت “عشوائية مع عدم وجود تمييز في الاستهداف”، مشيرين إلى أن أي شخص يزور الموقع سيُخترق جهاز آيفون الخاص به. لكن الشركة لم تحدد من يقف وراء الهجمات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق