تكنولوجيا - إيلون ماسك يعرض أول أقمار الإنترنت المجهزة للإطلاق

البوابة العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشف إيلون ماسك Elon Musk، الرئيس التنفيذي لشركة الفضاء سبيس إكس SpaceX عن 60 قمرًا صناعيًا ستطلقها شركته هذا الأسبوع، وهي أول مجموعة من آلاف الأقمار الصناعية، التي تأمل سبيس إكس نشرها في السنوات المقبلة؛ لتوفير تغطية عالمية للإنترنت من الفضاء.

وعرض إيلون ماسك

للأقمار الصناعية، من خلال حسابه الرسمي على منصة تويتر، الموضوعة داخل الجزء الأمامي من صاروخ فالكون Falcon 9، الذي من المفترض أن ينقل المركبة الفضائية إلى المدار.

وتعد هذه الأقمار الصناعية بمثابة العناصر التشغيلية الأولى لمبادرة شركة سبيس إكس المسماة ستارلينك Starlink، والتي تتكون من كوكبة كبيرة من الأقمار الصناعية يصل عددها إلى ما يقرب من 12 ألفِ قمرٍ صناعي.

ومن المفترض أن توجد هذه الأقمار الصناعية في مدار منخفض فوق الأرض، أقرب من محطة الفضاء الدولية، وتهدف إلى توفير اتصال عالي السرعة بالإنترنت في مناطق متعددة من هذا الكوكب تعاني من ندرة وجود النطاق العريض.

وكانت لجنة الاتصالات الفيدرالية FCC قد منحت سبيس إكس إذناً لإطلاق مجموعتين من الأقمار الصناعية لمبادرة Starlink، بحيث تتكون الكوكبة الأولى من 4409 أقمار صناعية، بينما تتكون الكوكبة الثانية، التي ستعمل على ارتفاع أقل قليلاً من الكوكبة الأولى، من 7518 قمرًا صناعيًا.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وحصلت سبيس إكس على موافقة لجنة الاتصالات الفيدرالية بعد تعهدها بإطلاق نصف عدد الأقمار الصناعية المخصصة لمبادرة Starlink، في غضون السنوات الست المقبلة، لكنها لم تطلق حتى الآن سوى قمرين صناعيين، هما TinTin A، و TinTin B، في شهر فبراير من عام 2018.

وتستعد شركة سبيس إكس الآن لإطلاق مبادرة Starlink بشكل جدي، إذ تتكون هذه المجموعة الأولى من 60 قمرًا صناعيًا، والتي تختلف عن الأقمار الصناعية TinTin، ويُطلق على هذه الدفعة من الأقمار اسم أقمار “الإثبات”، والتي ستختبر كيف تخطط الشركة لنشر هذه الأقمار في المدار.

وأشارت الشركة خلال الأسبوع الماضي إلى افتقار هذه الأقمار لبعض ميزات التصميم اللازمة للكوكبة النهائية، وقالت: إنه على الرغم من أنها مجهزة بهوائيات للتواصل مع الأرض، وقادرة على المناورة عبر الفضاء، لكنها لن تكون قادرة على التواصل مع بعضها البعض في المدار.

وأوضح إيلون ماسك أن الأقمار الصناعية مجهزة بشكل مسطح داخل الصاروخ، مع عدم وجود أي موزع أوتوماتيكي لنشرها في المدار، وقال: إنه سيتم تقديم المزيد من التفاصيل حول المهمة في يوم الإطلاق المحدد بتاريخ 15 مايو.

وأشار إيلون إلى أن هناك حاجة إلى ما لا يقل عن ست إطلاقات أخرى مكونة من 60 قمرًا صناعيًا؛ لتوفير تغطية بسيطة للإنترنت، في حين ستكون هناك حاجة إلى 12 عملية إطلاق لتوفير تغطية معتدلة.

وتعد سبيس إكس واحدة من العديد من الشركات، مثل OneWeb، و Telesat، و LeoSat، وأمازون، الراغبة بإطلاق مجموعات كبيرة من الأقمار الصناعية في الفضاء من أجل توفير تغطية عالمية للإنترنت.

أخبار ذات صلة

0 تعليق