تكنولوجيا - جيف بيزوس يكشف عن مركبة الهبوط على القمر

البوابة العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن جيف بيزوس Jeff Bezos، أغنى شخص في العالم، عن رؤيته الشاملة لمستقبل الإنسانية في الفضاء، وحدد خططًا لشركته الفضائية، Blue Origin، وكيف ستمهد الطريق إلى الفضاء لأجيال المستقبل، مع كشفه عن المركبة الفضائية لنقل المعدات والبشر إلى القمر بحلول عام 2024.

وقال بيزوس خلال عرض تقديمي لوسائل الإعلام وصناع الفضاء: “هذه المركبة ستذهب إلى القمر”، وأضاف أن القمر مكان جيد لبدء التصنيع في الفضاء؛ بسبب أن جاذبيته أقل من الأرض، كما أن استخراج الموارد من القمر يتطلب طاقة أقل بمقدار 24 مرة مقارنةً بالأرض.

وبدا كلامه مشابهاً للكلام الذي ألقاه مؤسس شركة سبيس إكس SpaceX، إيلون ماسك Elon Musk، في مؤتمر دولي للفضاء في عام 2016، حيث كشف ماسك لأول مرة عن تصميم لصاروخ كبير جدًا، بالإضافة إلى خططه لملايين البشر للعيش على المريخ، وجعل الكوكب نابضًا بالحياة.

ويعتقد جيف بيزوس وإيلون ماسك أن الخطوة الأولى يجب أن تنطوي على تخفيض حاد في تكلفة الوصول إلى الفضاء، وهذا هو السبب في أن كل من SpaceX، و Blue Origin، تمتلكان صواريخ كبيرة قابلة لإعادة الاستخدام.

وتعد مسألة إعادة استخدام الصواريخ إحدى التطورات الرئيسية في صناعة الفضاء، حيث تتطلع الشركات إلى تقليل تكلفة إرسال البشر، والأقمار الصناعية، والتجارب إلى الفضاء.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

لكن الرؤية تختلف بشكل كبير بين الاثنين، إذ يريد إيلون تحويل كوكب المريخ إلى اللون الأخضر، وجعله نابضًا بالحياة بالنسبة للإنسانية، وتقديم خطة احتياطية في حالة وقوع كارثة على الأرض، بينما يريد جيف الحفاظ على كوكب الأرض بأي ثمن، ويتمثل طموحه النهائي في مساعدة البشرية على التوسع عبر النظام الشمسي.

وكشفت جيف بيزوس عن تفاصيل جديدة حول المركبة الكبيرة للهبوط على سطح القمر، المسماة “القمر الأزرق” Blue Moon، والتي يمكنها نقل ما يصل إلى 3.6 أطنان من الشحنات إلى سطح القمر.

ويبلغ وزن المركبة – التي أمضت شركة Blue Origin ثلاث سنوات في تطويرها – 16.5 طنًا عند تحميلها بالوقود، وانطلاقها من الأرض، بينما يصل وزنها إلى 3.5 ثلاثة أطنان ونصف عندما تكون على وشك الهبوط على سطح القمر.

وأعلن أيضًا عن محرك الصاروخ BE-7 الخاص بالشركة، وقال جيف بيزوس: إن المحرك سيتم اختباره للمرة الأولى هذا الصيف، غرب تكساس، مضيفًا أنه مصنوع إلى حد كبير من الأجزاء المطبوعة، وأنه سيكون موجود ضمن مركبة Blue Moon أثناء هبوطها على سطح القمر.

وأنشأ جيف بيزوس شركة Blue Origin منذ ما يقرب من عقدين من الزمن، وحافظت على السرية حيال الصواريخ، والمحركات والكبسولات، التي تطورها، إلى جانب عملها على أنظمة فضائية متعددة في الوقت نفسه، ويستثمر بيزوس أكثر من مليار دولار في الشركة كل عام.

وكان مايك بينس Mike Pence، نائب الرئيس الأمريكي، قد وجه وكالة الفضاء الأمريكية ناسا NASA لإعادة رواد الفضاء الأمريكيين إلى سطح القمر، خلال السنوات الخمس المقبلة، وأشاد بيزوس بالهدف الذي حدده نائب الرئيس الأمريكي، وهو هبوط البشر على سطح القمر بحلول عام 2024.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق