تكنولوجيا - مايكروسوفت تستعد لمكافحة قرصنة الانتخابات

البوابة العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تستعد شركة مايكروسوفت لتقديم أدوات برمجية مجانية لحماية الانتخابات ومساعدة الناخبين والمراقبين والوكالات على التأكد من فرز الأصوات بشكل صحيح.

وقالت شركة البرمجيات: إن الأدوات ستجعل من الصعب اختراق الانتخابات، لكن في حال حدوث ذلك، فإنه سيكون من الواضح أن النتائج قد تم تغييرها أو التلاعب بها.

وأوضحت مايكروسوفت أنه من المحتمل اختبار الأدوات في بعض الانتخابات الأمريكية في وقت قريب من هذا العام، لكنها لن تكون قادرة على نشرها على نطاق واسع في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020.

وتسمى الأدوات ElectionGuard، وجرى تطويرها بالشراكة مع شركة Galois الواقع مقرها في بورتلاند بولاية أوريغون، وهي مفتوحة المصدر من أجل استخدامها بحرية.

وأشارت مايكروسوفت إلى أنها عقدت شراكة مع موردي الولايات المتحدة الرئيسيين لتكنولوجيا الانتخابات المهتمين ببناء منتجات التصويت التي تستخدم ElectionGuard.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وتوفر الأدوات تشفيرًا لحماية أنظمة الانتخابات، وتمنح كل ناخب رقم تتبع فريد يتيح له متابعة تصويته للتأكد من احتسابه وعدم تغييره، ويتضمن البرنامج أيضًا تعليمات تسمح لأي شخص، بما في ذلك وسائل الإعلام أو المراقبين أو المرشحين، بكتابة برنامج للتحقق من صحة جداول التصويت المُبلغ عنها.

وقال توم بيرت Tom Burt، نائب رئيس شركة مايكروسوفت لأمن العملاء والثقة: “لن يكون من الممكن اختراق التصويت دون اكتشاف ذلك”.

وكانت عملاقة البرمجيات قد بدأت منذ حوالي عام برنامجًا يدعى “الدفاع عن الديمقراطية” Defending Democracy لاستخدام برنامجها، ورؤيتها، في كميات هائلة من بيانات البريد الإلكتروني لحماية المرشحين، والوكالات الحكومية، ومراكز البحوث، والانتخابات، من التلاعب.

وأوضحت الشركة في العام الماضي أنها عرقلت الهجمات ضد مرشحي الكونجرس الأمريكي، والمنظمات الأوروبية، فضلاً عن محاربة المتسللين المرتبطين بالدولة من خلال القضاء والمحاكم.

واستغرقت مايكروسوفت مدة 10 أشهر لتطوير أدوات أمان الانتخابات، وتشارك مع الشركات التي تمثل أكثر من نصف أنظمة التصويت الأمريكية، وسيتم إجراء الاختبارات المبكرة للأدوات الأمنية من خلال شراكة مع جامعة كولومبيا.

ومن المفترض أن تتوفر مجموعة الأدوات الجديدة في شهر يونيو ضمن حساب الشركة على منصة مشاركة التعليمات البرمجية المملوكة لها GitHub.

كما تعتزم الشركة في الشهر نفسه تقديم خدمة جديدة تسمى “Microsoft 365 للحملات”، وهي مكونة من ميزات الأمان التي تبيعها للشركات، لكن بخصم يصل إلى 75 في المئة، أو 5 دولارات لكل مستخدم شهريًا، وستكون متوفرة في البداية للأحزاب السياسية، وحملات المكاتب الفيدرالية الأمريكية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق