تكنولوجيا - أبرز 7 ميزات في الإصدار التجريبي الثالث لنظام Android Q

البوابة العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أطلقت شركة جوجل النسخة التجريبية الثالثة من الإصدار العاشر لنظام التشغيل أندرويد، والتي تحمل اسم Android Q Beta 3 للمطورين، وقد وصلت هذه النسخة التجريبية لعدد كبير من الهواتف، وذلك بشكل غير مسبوق في أي إصدار تجريبي سابق لنظام أندرويد.

وكالعادة طرحت جوجل الإصدار التجريبي من نظام Android Q لهواتفها بكسل Pixel، ولكن هذه المرة طرحته لهواتف تابعة لجهات أخرى، بما يصل إلى 21 هاتفًا من 13 علامة تجارية.

من المتوقع أن يُطلق الإصدار النهائي من النظام هذا الخريف، وقد أعلنت جوجل بالأمس – خلال المؤتمر السنوي للمطورين Google I/O 2019 – عن ميزات رئيسية جديدة في نظام Android Q، وقد شَملت: تغييرات كبيرة في واجهة المستخدم، مثل الوضع المظلم، والإيماءات المحسنة، بالإضافة إلى التركيز على الأمن، والخصوصية، والرفاهية الرقمية.

ما زلنا لا نعرف ما يشير إليه حرف Q، ولكن من الواضح أن الإصدار العاشر من نظام التشغيل أندرويد سيتمتع بالكثير من الميزات الجديدة الرائعة، ومن المحتمل أن تضاف الكثير من الميزات الأخرى مع مرور الوقت، حتى نصل إلى الإصدار النهائي.

فيما يلي أبرز 7 ميزات موجودة في الإصدار التجريبي الثالث لنظام Android Q:

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

1- تحسين تجربة الاستخدام على الهواتف القابلة للطي:

سيكون 2019 هو العام الذي تصل فيه الهواتف القابلة للطي أخيرًا إلى السوق، ولضمان أن تكون تجربة هذه الأجهزة الجديدة جيدة قدر الإمكان، سيستمر إصدار Android Q Beta 3 في تحسين تجربة المُستخدم على الهواتف القابلة للطي، ابتداءً من تعدد المهام، وحتى التكيف مع أبعاد مختلفة للشاشة أثناء فتح الهاتف.

وعند الحديث عن التقنيات المستقبلية؛ ذكرت جوجل أن Android Q هو أول نظام تشغيل يدعم شبكات الجيل الخامس 5G، حيث عملت جوجل مع كوالكوم على تمكين نظام Android Q من دعم شبكات الجيل الخامس 5G، مما يساعد في توفير أدوات مناسبة لمطوري التطبيقات؛ للعمل من أجل اتصال أسرع، وتعزيز تجارب الألعاب، والواقع المعزز.

2- تحسين الخصوصية:

أحد أكبر التغييرات التي أجرتها جوجل على خصوصية نظام أندرويد؛ هي أن إصدار Android Q يمنح المستخدمين تحكمًا أكبر في وصول التطبيقات إلى بيانات الموقع الجغرافي.

ولا تزال كثير من التطبيقات تطلب من المستخدم الحصول على إذن للوصول لبيانات الموقع، ولكن الآن أصبح من الممكن تحديد عدد مرات السماح للتطبيقات بالوصول إلى بيانات موقعك، كما هو الحال في نظام آي أو إس iOS.

يمنح الإصدار الجديد المستخدمين مزيدًا من التحكم في بيانات الموقع، وذلك من خلال توفير ثلاثة خيارات، يمكن للتطبيقات أن تصل بها إلى بيانات الموقع الجغرافي:

  • طوال الوقت All the time: وهذا يعني أن التطبيق يمكنه الوصول إلى الموقع في أي وقت.
  • أثناء الاستخدام While in use: هذا يعني أن التطبيق يمكنه الوصول إلى الموقع فقط أثناء استخدام التطبيق، بمعنى أنه لا يمكن للتطبيق أن يصل إلي موقعك، إذا كان يعمل في الخلفية.
  • الرفض Deny: وهذا يعني أن التطبيق لا يمكنه الوصول إلى الموقع.

3- تحديثات الأمان:

قامت جوجل بتوسيع إطار المصادقة البيومترية BiometricPrompt لدعم القياسات البيومترية على مستوى النظام، كما قدمت دعمًا موسعًا لأساليب المصادقة، من خلال التعرف على الوجه.

هناك نوعان رئيسيان من تحديثات نظام التشغيل أندرويد: التحديثات الرئيسية التي تحمل أسماء حلوى شهيرة، مثل: أوريو Oreo وباي Pie، والتحديثات الشهرية الأصغر التي توفر تصحيحات الأمان. لكن هذه التصحيحات الأمنية الشهرية لا تصل إلى عدد كافِِ من الهواتف، حيث لا يزال الأمر متروكًا للشركات المصنعة لتطبيق تحديثات الأمان على هواتفها.

لذا؛ ابتكرت جوجل مبادرة جديدة تُسمى مشروع Mainline، وهي تهدف إلى إتاحة حصول المزيد من هواتف أندرويد على تحديثات الأمان بشكل أسرع، عن طريق توزيع هذه التحديثات عبر متجر جوجل بلاي، ويعد مشروع Mainline محدودًا جدًا فيما يمكن تحديثه، مع التركيز على تحديثات الأمان في المقام الأول.

4- ميزة Live Caption:

تقدم جوجل في نظام Android Q ميزة Live Caption لجميع مقاطع الفيديو، وهذه الميزة تعتمد في عملها على التعلم الآلي، فعندما تشاهد مقطع فيديو – سواء كان مدرجًا في الكاميرا، أو على تطبيق، أو على الويب، أو حتى محادثات الفيديو – ستظهر لك نصوص تصف ما يقال مباشرة.

تقول جوجل: “بالنسبة إلى 466 مليون شخص يعانون من الصمم وضعف السمع في جميع أنحاء العالم، تعد ميزة ظهور النصوص التوضيحية من الضروريات، حيث إنها تجعل فهم المحتوى أكثر سهولة، كما يمكن لبعض الأشخاص الأصحاء استخدامها أيضًا وقت مشاهدة مقاطع الفيديو في الأماكن العامة، مع رغبتهم في إبقاء مستوى الصوت منخفضًا، أو أثناء اتصالهم مع شخص يتحدث لغة أخرى”.

5- مساعدتك في العثور على التوازن:

تقول جوجل في منشور عبر مدونتها: “إن إطلاق مجموعة أدوات الرفاهية الرقمية العام الماضي، ساعد الكثير من المستخدمين على التحكم بشكل أفضل في استخدام هواتفهم، حيث ساعدت أدوات توقيت التطبيقات الأشخاص على الالتزام بأهدافهم لأكثر من 90% من الوقت”.

هذا العام؛ أطلقت جوجل ميزة جديدة تُسمى Focus Mode، والتي تم تصميمها لمساعدتك على التركيز دون تشتيت الانتباه، حيث يمكنك تحديد تطبيقات معينة قد تشتت انتباهك – مثل البريد الإلكتروني، أو الأخبار – وتعطيلها حتى تخرج من وضع التركيز.

ولمساعدة الأطفال والعائلات على إيجاد توازن أفضل للحياة مع التكنولوجيا؛ يمكن استخدام ميزة Family Link لربط الحسابات بين أولياء الأمور والأطفال قريبًا، بحيث يمكن للوالدين تعيين قيود على التطبيقات التي يستخدمها أطفالهم معظم الوقت، بالإضافة إلى تطوير ميزات مطلوبة مثل: وقت المكافأة، والقدرة على تعيين حدود زمنية خاصة بالتطبيق.

6- الوضع الداكن Dark Mode:

ابتداءً من الإصدار التجريبي الثالث لنظام Android Q أصبح الوضع الداكن متاحًا على مستوى النظام، ويمكن تفعيله بالانتقال إلى الإعدادات، ثم الضغط على خيار الشاشة، ثم تفعيل الوضع، أو سحب قائمة الإعدادات السريعة لأسفل، أو تشغيل وضع توفير البطارية، وستتحول الواجهة من اللون الأبيض إلى الأسود، وليس الرمادي الداكن للغاية الذي رأيناه في بعض الأوضاع الداكنة، وبالطبع سيساعد هذا الوضع على إطالة عمر البطارية.

7- الإشعارات:

تقوم جوجل كل عام بتعديل كيفية عمل الإشعارات على نظام أندرويد، وقد كشفت إصدارات Android Q التجريبية المبكرة أنه لا يمكنك التمرير في كلا الاتجاهين لرفض إشعار بعد الآن. بدلاً من ذلك؛ سيكون أحد الاتجاهات مخصصًا لتجاهل الاشعارات، بينما سيكشف الاتجاه الآخر عن خيارات مثل: تغيير الإعدادات.

تعمل ميزة التعلم الآلي على الجهاز أيضًا على تمكين ميزة الرد الذكي التلقائي، والتي دُمجت الآن في نظام الإشعارات بنظام Android Q، حيث توصي بالردود بناءً على سياق الرسالة التي تلقيتها. لذلك إذا أرسل إليك شخص ما رسالة نصية حول تنقل أو عنوان ما، سيقدم لك النظام إجراءات مقترحة مثل: فتح خرائط جوجل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق