تكنولوجيا - هواوي تضع هدفًا جديدًا للتفوق على سامسونج وآبل

البوابة العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أصدرت شركة هواوي مع العلامة التجارية الفرعية التابعة لها “هونور” Honor بيانًا صحفيًا كشفتا فيه عن أهدافهما لعام 2019، وجددت فيه الشركة الصينية تأكيدها على أنها سوف تنتزع المركز الأول من سامسونج في سوق الهواتف الذكية خلال العام الحالي.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة هواوي، ريتشارد يو، في البيان: “هواوي وصلت إلى مرحلة جديدة كليًا”. وأضاف: “هواوي وهونور قد تصبحان أكبر صانعين للهواتف الذكية في العالم خلال العام الحالي”.

ولتحقيق هدفها الأساسي في أن تصبح المصنّع الأول للهواتف الذكية في العالم، يتعين على عملاق الهواتف الذكية الصينية أن تضع استراتيجيات للتغلب على كل من سامسونج وآبل، اللتين لا تزالان، بحسب بيانات شركة “آي دي سي” IDC، تحتلان المركزين الأول والثاني على التوالي في السوق.

وكانت بعض التقارير أفادت بأن هواوي انتزعت المركز الثاني من آبل في الربع الثاني من 2018 بعد شحن نحو 54 مليون هاتف، ولكنها تحتاج إلى بذل المزيد من الجهد للتفوق على سامسونج التي لا تزال تحتل المركز الأول في السوق.

وفيما يتعلق بالعلامة التجارية الفرعية “هونور”، فقد قالت هواوي في البيان إنها تعتزم تعزيز إمكاناتها، وهي تطمح إلى أن تجعلها ثاني أكبر علامة تجارية للهواتف الذكية في الصين والرابعة عالميًا.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

يُشار إلى أن هذه الطموحات من هواوي وهونور تأتي في وقت يعاني سوق الهواتف الذكية من انخفاض في الشحنات، وقد كان عام 2018 الأسوأ للسوق مع انخفاض الشحنات للربع الخامس على التوالي، بحسب تقرير أصدرته شركة “آي دي سي” نهاية شهر كانون الثاني/يناير الماضي.

وقالت الشركة في التقرير وقتئذ إن شركات صناعة الهواتف الذكية شحنت نحو 375.4 مليون وحدة خلال الربع الرابع من عام 2018، بانخفاض 4.9% مقارنة بالعام الماضي، وهو الربع الخامس على التوالي من الانخفاض.

وبحسب تقرير الشركة، فإن الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2018 كانت مليئة بالتحديات ليُختتم معها أسوأ عام على الإطلاق لشحنات الهواتف الذكية مع انخفاض شحنات الهواتف الذكية على مستوى العالم بنسبة 4.1% في 2018 حيث تم شحن ما مجموعه 1.4 مليار وحدة للعام بأكمله.

وأظهر تقرير منفصل أصدرته شركة “جارتنر” في شهر شباط/فبراير الماضي أن شركتي سامسونج وآبل تخسران بشكل متزايد حصتيهما في سوق الهواتف الذكية لصالح شركة هواوي، ويُعزى ذلك إلى أن هواتف الشركتين الكورية والأمريكية أغلى ثمنًا من الشركة الصينية، مع أنها تقدم ذات المواصفات تقريبًا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق