تكنولوجيا - تقرير: تراجع مبيعات آبل يضر بالعمالة في الصين

البوابة العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أثرت مبيعات آبل الآخذة في التراجع بشكل سلبي على عمال المصنع الذين يحصلون على رواتب ضئيلة والذين يجمعون جهاز آيفون في الصين لصالح شركة فوكسكون Foxconn.

ويلقي تقرير جديد نشرته صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست الضوء على الوضع الحالي للعمال في منشآت فوكسكون في مقاطعة هينان بوسط الصين وظروف العمل داخل أكبر مصنع لتجميع آيفون في العالم.

ووفقًا للصحيفة، فقد شهد العمال انخفاضًا يصل إلى 25 في المئة في أجورهم، ويرجع ذلك إلى حقيقة أن فترة ذروة الإنتاج، وهي الفترة التي يزداد فيها إنتاج أجهزة آيفون للاستعداد للعطلات والأعياد خلال نهاية السنة، لم تدم طويلاً.

ويعني ذلك أن العمال لديهم فرص أقل لزيادة راتبهم الأساسي من خلال الحصول على أجر ساعات العمل الإضافية.

وبحسب المعلومات التي أصدرتها إدارة الجمارك في تشنغتشو، فقد انخفضت صادرات الهواتف المحمولة بنسبة 23.7 في المئة خلال شهر يناير/كانون الثاني بالمقارنة مع العام الذي سبقه.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ويتواجد في تشنغتشو أحد أكبر مصانع فوكسكون لتجميع هواتف آيفون من أصل 45 مصنعًا تابعهًا لها متوزعين في جميع أنحاء الصين.

وهناك علامات أخرى على قيام فوكسكون بتقليص نفقاتها التشغيلية، بما في ذلك اصطفاف العمال الموسميين في صفوف طويلة لاستكمال أوراقهم الاستقالة.

وتتشكل تلك الصفوف بشكل يومي ضمن منشأة تشنغتشو الواسعة التي تبلغ مساحتها 1.4 مليون متر مربع، وذلك في ظل سعي الموظفين للحصول على عمل ثابت.

ويسبب هذا الأمر ضغطًا على فوكسكون من أجل إيجاد عدد كاف من العمال للحفاظ على استمرارية عملية الإنتاج، إذ تعتمد إيرادات فوكسكون على آبل بما يصل إلى 30 في المئة.

وتم إلغاء خدمة النقل المجانية التي تنقل العمال إلى المصنع، مما يعني أن بعض العمال يضطرون إلى السير لمدة 40 دقيقة للوصول إلى العمل.

كما تم إيقاف خدمة غسيل الملابس المجانية، الأمر الذي يعني أن العمل يضطرون لدفع جزء لا يستهان به من رواتبهم للقيام بغسيل وتنظيف الملابس.

ويحصل العاملون في منشأة خنان في المتوسط بين 299 و 447 دولار، مع وجود فرصة لكسب المزيد مع فترة العمل الإضافي.

وأشار أحد العاملين إلى أن موسم الذروة استمر 20 يومًا فقط في عام 2018، مقابل الفترة المعتادة التي تمتد بين 4 إلى 5 أشهر.

وأدى ذلك إلى تراجع راتبه من حوالي 598 دولار في شهر أكتوبر/تشرين الأول إلى حوالي 447 دولار في شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال العامل: “أخبرنا المشرف على خطنا في شهر سبتمبر/أيلول أن آبل أضافت طلبًا جديدًا لثلاثة ملايين هاتف آيفون 8 بلس. استغرق الأمر منا حوالي 20 يومًا لإنهاء الإنتاج لأننا عملنا 18 ساعة في اليوم في نوبتين، بما في ذلك عطلة نهاية الأسبوع. لم يدم موسم الذروة طويلاً على الإطلاق”.

ويتطابق ذلك مع تقرير صادر في شهر نوفمبر/تشرين الثاني عن صحيفة وول ستريت جورنال، والذي أفاد أن آبل قد خفضت الإنتاج لنماذج عام 2018، وهي iPhone XS و iPhone XR و iPhone XS Max.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة آبل، تيم كوك Tim Cook، قد حذر المستثمرين في شهر ديسمبر/كانون الأول من الضعف في مبيعات آيفون.

تجدر الإشارة إلى أن الصين تعد ثالث أكبر مصدر للدخل للشركة، وعندما بدأ الاقتصاد الصيني في الانخفاض في النصف الثاني من عام 2018، أثر ذلك بشكل كبير على آبل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق