تكنولوجيا - التطبيقات في الصين تجمع الكثير من البيانات

البوابة العربية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

تجمع العديد من تطبيقات الهاتف المحمول في الصين البيانات بشكل زائد، ولا توضح كيفية مشاركة هذه البيانات مع أطراف ثالثة، وذلك وفقًا لتقرير حديث صادر عن جمعية المستهلكين الصينيين، حيث تم العثور على عدد كبير من التطبيقات المحمولة للهواتف الذكية المتاحة في الصين تجمع كمية زائدة من البيانات الشخصية، بما في ذلك موقع المستخدم وقوائم الاتصال وأرقام الهواتف النقالة، وقال التقرير إن 91 من أصل 100 تطبيق محمول تمت مراجعتها مؤخرًا يشتبه في أنها تجمع الكثير من البيانات، دون أن تسميها.

وجاءت النتائج كنتيجة لمراجعة الجهة الحكومية للمستهلك لشروط المستخدم وسياسة الخصوصية الخاصة بما يصل إلى 100 تطبيق تم تنزيلها من كل من متاجر تطبيقات آبل وأندرويد ضمن الصين في شهر سبتمبر/أيلول، وقام التقرير بشكل منفصل بإدراج دراسات الحالة الخاصة بالثغرات الشائعة في بيانات الخصوصية والحماية من قبل التطبيقات.

وقال تقرير منظمة مراقبة المستهلك: “معظم التطبيقات التي تمت مراجعتها حصلت على تصريح أو أقل، وتعتبر مشكلة الجمع المفرط للبيانات شديدة بشكل خاص بين مزودي التطبيقات الأصغر، الذين ليس لديهم بنود خصوصية أو يقدمون مصطلحات غير معقولة”، وأضافت الجمعية إن حماية بيانات المستهلكين في الصين تواجه تحديًا خطيرًا، الأمر الذي يستدعي اهتمام المشرعين.

وتتعمق المخاوف على مستوى العالم حول خصوصية المستخدم وأمن البيانات، وحول كيفية تعامل شركات التكنولوجيا في جميع أنحاء العالم مع المعلومات الشخصية، حيث أن صعود الاقتصاد الرقمي يعني المزيد والمزيد من النشاط اليومي عبر الإنترنت، ووفقًا لتقرير جمعية المستهلك الصينية، فإن خدمات الملاحة والسفر والفنادق والحجز والخدمات السحابية وخدمات إدارة الثروات كانت من بين أولئك الذين يجمعون معظم البيانات.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وتم إدراج تطبيق مييتو Meitu لالتقاط الصور الشخصية سيلفي كمثال على الشركات التي تجمع بشكل زائد المعلومات البيومترية والمالية، فيما قالت متحدثة باسم شركة مييتو: “إن الشركة ملتزمة بحماية بيانات المستخدمين وتقدم وصفًا واضحًا للمعلومات الشخصية التي تجمعها، بما في ذلك الغرض منها وطرق التعامل معها والتدابير الأمنية لتلك البيانات”.

ووفقًا للتقرير، فإن شركة Ofo لتأجير الدراجات لم تقدم وضوحًا كافيًا حول كيفية مشاركة المعلومات الشخصية مع أطراف ثالثة، ورفضت الشركة التعليق على التقرير، فيما يوضح التقرير أن تطبيق Alipay التابع لشركة الخدمات المالية Ant Financial، هو الأعلى تصنيفًا ضمن تطبيقات الدفع، حيث يعطي المستخدمين انطباعًا بأن جميع المعلومات التي تم جمعها كانت إلزامية من خلال عدم تحديد المعلومات الشخصية الحساسة.

وقال متحدث باسم شركة Ant Financial في بيان: “تنظر Ant Financial إلى خصوصية المستخدمين وأمان البيانات كإحدى أولوياتنا العليا. إن قدرتنا على حماية بيانات المستخدم هي ترخيصنا للعمل. وبهدف تحقيق أفضل تجربة للمستخدم، فإننا نعمل على تحسين سياسة الخصوصية لدينا، بالإضافة إلى ترقية تقنيات حماية الخصوصية الرئيسية، وسوف نستمر في ذلك”.

وأضاف بيان الشركة المعروفة سابقًا باسم Alipay البالغة قيمتها السوقية 150 مليار دولار أمريكي والتابعة لمجموعة علي بابا الصينية “إننا نقدر اعتراف اتحاد المستهلكين في الصين بتطبيق Alipay باعتباره أفضل تطبيق دفع يحمي خصوصية المستخدم على أفضل وجه، ونتطلع إلى العمل مع جميع أصحاب المصلحة لإجراء التحسينات اللازمة للحفاظ على مصلحة المستهلك”.

وتشمل التطبيقات الأخرى التي استعرضها التقرير لدراسة سياسات خصوصية البيانات وحمايتها تطبيقا التراسل QQ و WeChat من شركة تينسنت القابضة Tencent Holdings و تطبيق منصة الفيديو عبر الإنترنت iQiyi، المعروف سابقًا باسم Qiyi، التابع لشركة بايدو Baidu.

أخبار ذات صلة

0 تعليق