تكنولوجيا - كاسبرسكي لاب تشارك في جيتكس 2018 وتؤكد حاجة المنطقة لحلول أمنية متقدمة

البوابة العربية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

ما زالت منطقة الشرق الأوسط مرتعاً لجهات تخريبية ناشطة في مجال التهديدات الإلكترونية المتقدمة، وذلك وفقاً لنتائج توصلت إليها شركة كاسبرسكي لاب، التي تقول إن العام 2018 وحده شهد شن جماعات إنترنت إجرامية معروفة عدداً كبيراً من الهجمات الموجهة، منها Operation Parliament (عملية البرلمان) التي استهدفت منظمات بارزة، و StrongPity APT المتقدمة التي شنت هجمات وسيط جديدة استهدفت شبكات مقدمي خدمات الإنترنت، و Desert Falcons (صقور الصحراء) التي عادت لاستهداف الأجهزة العاملة بأنظمة “ويندوز” و”أندرويد” ببرمجيات خبيثة.

وأظهرت دراسة “المخاطر العالمية التي تتهدد أمن تقنية المعلومات 2018” التي أجرتها كل من كاسبرسكي لاب وB2B International أن حوالي ثلث الشركات الكبيرة في الشرق الأوسط واجهت هجوماً موجهاً خلال العام الماضي، وأن 75 في المئة من هذه الشركات تعرضت للهجوم مرتين أو أكثر.

وقد أدت الهجمات على الشركات التجارية بشكل أساسي إلى خسائر مالية وصلت تكلفتها في المتوسط إلى مليون دولار، لكن يمكن أن يكون للهجمات التي تستهدف الجهات الحكومية عواقب كارثية أكبر، إذ بوسع هذه الهجمات أن تتسبب في أضرار بالبنية التحتية الرقمية في البلاد وتؤدي إلى تعطيل في العمليات الحكومية وحدوث أزمات مالية وهشاشة في الأمن الدفاعي الوطني.

وتكمن التحديات الثلاثة الأولى الماثلة أمام الشركات في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا، عند مواجهة الهجمات الموجهة، في الافتقار إلى المعلومات (35 في المئة)، ونقص الرؤية في الحوادث التخريبية (26 في المئة) وعدم القدرة على اكتشاف تهديد حقيقي في خضم العديد من الإنذارات (23 في المئة).

وتعتزم كاسبرسكي لاب المشاركة في دورة 2018 من أسبوع جيتكس للتقنية، التي تنعقد في أكتوبر الحالي، لتعرض حلها الأمني القوي KasperskyThreat Management and Defense، بجانب حلول أخرى.

ويجمع حل كاسبرسكي لاب هذا، الخاص بالتعامل مع التهديدات والدفاع ضدها، قدرات كاسبرسكي العالية ضد الهجمات الموجهة مع خدمات كاسبرسكي للأمن الإلكتروني وقدرات كاسبرسكي الجديدة الخاصة بالكشف عن التهديدات عند النقاط الطرفية والتعامل معها، ويضعها ضمن منصة واحدة.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ويمنح هذا الحل الشركات والجهات الحكومية المجال لاعتماد نهج استراتيجي يهدف إلى الكشف عن الهجمات المعقدة التي قد تشن على البنية التحتية لتقنية المعلومات، والتحكم بنجاح في بيئاتها الأمنية الرقمية وتخفيف المخاطر المحدقة بها.

وقال أمير كنعان، المدير العام لشركة كاسبرسكي لاب في الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا، إن شركته على استعداد لتزويد السلطات الحكومية المعنية بالأمن الرقمي خلاصة خبرتها، وأن تضع بين أيديها أفضل تقنياتها وخدماتها التي تمكنها من دعم جهودها الرامية إلى مكافحة الجريمة الإلكترونية.

وأضاف: “نحن نرى في جيتكس منصة لا مثيل لها لرفع مستوى الوعي حول الجوانب الأمنية الرقمية الحرجة لدى الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات من جميع الأحجام، وسنقوم خلال الحدث المرتقب بعرض مجموعة من أبرز الحلول الأمنية في السوق، متطلعين إلى التعاون مع القطاعات ودعمها في سبيل الوصول إلى آفاق مستقبلية أكثر أمناً وسلامة”.

ومن المقرر أن تواصل كاسبرسكي لاب، خلال مشاركتها المرتقبة في جيتكس 2018، العمل على بناء علاقات شراكة استراتيجية، مثيلة بالشراكة التي تجمعها حالياً مع “الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة”، والتي تهدف إلى تعزيز أمن البنية التحتية في المملكة العربية السعودية.

وفي السياق نفسه كانت الشركة أطلقت حملة ترويجية بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات في البحرين بهدف زيادة الوعي بشأن التهديدات المحدقة بالأطفال على الإنترنت، كما أقامت ورش عمل متخصصة في مدارس عدة بدولة الإمارات تهدف إلى ضمان سلامة الأطفال وأمنهم الإلكتروني، وعقدت مؤتمراً للدفاع الإلكتروني بالتعاون مع الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات بالكويت، علاوة على تدريب أمني إلكتروني Cyber Drill بالتعاون مع هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية في البحرين.

جدير بالذكر أن شركة كاسبرسكي لاب سوف تستقبل زوارها في جيتكس بقاعة الشيخ راشد في الجناح رقم SR-C2.

أخبار ذات صلة

0 تعليق