تكنولوجيا - جوجل تعلن الحرب على منصات الألعاب

البوابة العربية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أعلنت شركة جوجل الحرب على منصات الألعاب عبر مشروعها المسمى Project Stream، وهو عبارة عن خدمة بث جديدة تأمل عملاقة البحث في أن تحل يومًا ما محل منصات الألعاب الموجودة حاليًا، ويسمح هذا المشروع للمستخدمين ببث الألعاب في الوقت الفعلي عبر متصفح الويب جوجل كروم Chrome، واشتركت جوجل مع شركة يوبي سوفت Ubisoft لاختبار مشروع Project Stream عبر لعبتها القادمة المسماة Assassin’s Creed Odyssey، وذلك من خلال تشغيل اللعبة عبر خوادم جوجل، ولكن على أن يتم بثها مباشرة والتحكم فيها من قبل المستخدمين عبر اتصال بشبكة الإنترنت.

وقالت جوجل: “لقد عملنا على Project Stream، وهو اختبار تقني لحل بعض أكبر تحديات البث، ومن أجل اختبار قدرات هذا المشروع سوف نستخدم واحدة من أكثر التطبيقات تطلبًا للبث، وهي لعبة الفيديو الرائدة Assassin’s Creed Odyssey”، ويسمح التعاون بين الشركتين في تشغيل اللعبة عبر متصفح كروم على جهاز الحاسب المحمول أو جهاز الحاسب المكتبي.

وأضافت عملاقة البحث “سيحصل عدد محدود من المشاركين ابتداءً من 5 أكتوبر على أحدث نسخة لم تصدر بعد من اللعبة الأكثر مبيعًا بدون تكلفة طوال مدة اختبار مشروع Project Stream”، وقالت إن التحديات التقنية الضخمة في التجربة تعني أن إمكانية الوصول ستكون محدودة.

وكشفت عن أن الفكرة في بث مثل هذا المحتوى الغني بيانياً والذي يتطلب تفاعل شبه فوري بين أداة التحكم باللعبة والرسوميات على الشاشة تطرح عددًا من التحديات، إذ عند بث برنامج تلفزيوني أو فيلم لن يكون لدى المستهلك مشكلة في وجود عدة ثوان من التخزين المؤقت في البداية، ولكن عند بث ألعاب عالية الجودة فإن ذلك يتطلب وقتًا طويلاً يتم قياسه بالميلي ثانية مع الحاجة إلى عدم وجود أي خسارة في الرسوميات.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وتتوفر أماكن محدودة لاختبار Project Stream، ولكن في حال كنت مهتمًا بالمشاركة، فيمكنك التقديم عبر موقع الشركة الإلكتروني، وقالت جوجل إن أي شخص يرغب في تجربة الخدمة يحتاج إلى اتصال بالإنترنت منزلي تصل سرعته إلى 25 ميجابت في الثانية.

وكانت التقارير تدور منذ عدة شهور حول تطوير الشركة لخدمة بث ألعاب باشتراك شهري، حيث أوضح أحد التقارير أن الخدمة التي تحمل الاسم الرمزي Yeti من المفترض أن تضع جوجل على الطريق الصحيح فيما يتعلق بعالم ألعاب الفيديو الذي يتيح للناس ممارسة الألعاب أثناء بثها بدلًا من تنزيلها على أجهزة الحواسيب.

واجتمعت عملاقة البحث مع عدد من شركات ألعاب الفيديو الكبيرة ضمن مؤتمر مطوري الألعاب الذي انعقد في شهر مارس/آذار، وتوالت الاجتماعات في معرض ألعاب E3 في لوس أنجلوس قبل بضعة أسابيع، ويعتقد أيضًا أنها تفكر في شراء استوديوهات تطوير ألعاب قائمة لتعزيز خططها، ووظفت جوجل في شهر يناير/كانون الثاني فيل هاريسون المخضرم في مجال الألعاب والذي عمل سابقًا في مايكروسوفت وسوني ليرأس قسمًا لم يكشف عنه بعد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق