تكنولوجيا - الخدمات المدارة لتكنولوجيا المعلومات استعداداً لمستقبل تقنية 5G

البوابة العربية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

يعتبر تسارع التطور الرقمي الذي نشهده في الوقت الحالي بالنسبة للعديد من الخبراء بمثابة الثورة الصناعية الرابعة، التي تجاوزت الثورات الثلاث السابقة في الحجم والنطاق والسرعة، حيث حققت الثورة الصناعية الرابعة تأثيراً غير مسبوق على مستوى الأعمال، فقد غيرت بشكل جذري طريقة عمل الشركات من جمبع النواحي، وينطبق هذا بشكل خاص على الشركات العاملة في المدن الذكية ومراكز الابتكار حول العالم، والتي تعتبر المراكز الرائدة في الثورة الصناعية الرابعة مع تقنيات الجيل القادم مثل الجيل الخامس والسحابة وإنترنت الأشياء وغيرها.

ويعتمد تطور المؤسسات في المدن الذكية، على تطوير شبكات وحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومع ازدياد رقمنة العمليات التجارية إلى رقمنة العمليات، حيث أصبحت الأتمتة والكفاءة من الأولويات الرئيسية للمؤسسات، فقد باتت قدرة الشبكة وكفاءتها ذات أهمية قصوى.

وتلعب أنظمة تكنولوجيا المعلومات دوراً محورياً في عمليات تشغيل المشغلين وضمان جودة الخدمة لعملاء المؤسسات، وفي خضم الثورة الصناعية الرابعة، تتطور توقعات العملاء، ويتزايد الضغط على المشغلين لتصميم وتحسين الشبكات التي ستدفع الأعمال المتصلة في المدن الذكية في العالم، ومن بين الاستراتيجيات العديدة التي يتم بها الاستجابة لهذه المتطلبات، يتم توفير خدمات محسنة لتكنولوجيا المعلومات.

وتعمل الخدمات المدارة لتكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط، حيث يتزايد تبني الرقمنة والابتكار التكنولوجي، على تحفيز التحول نحو تحسين الشبكة، حيث يتم الاستعانة بمصادر خارجية لنماذج تشغيل الشركات عبر الخدمات المدارة.

وتكون المؤسسات مجهزة بشكل أفضل للنجاح في السوق الرقمية حيث يقوم المشغلون بإدارة تجارب العملاء بشكل متكامل مع تقليل التكاليف وزيادة الكفاءة وتحسين أداء الشبكة، ومع انتقال مزودي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من عمليات تتمحور حول الشبكة إلى أعمال تتمحور حول العملاء في جميع أنحاء المنطقة وفي جميع أنحاء العالم، يعتمد المشغلون على الخدمات المدارة كجزء أساسي من استراتيجيات أعمالهم.

ويتمثل دور الخدمات المدارة في تطور المؤسسات لتعزيز أداء الشبكة وقدراتها وتغطيتها، وبالتالي توفير قدر أكبر من التنقل والكفاءة والأمان، ومع ازدياد توقعات المستخدمين النهائيين وارتفاع حجم حركة البيانات المتنقلة، من الضروري أن يكون لدى الشركات خدمات تكنولوجية مرنة وقابلة للتطوير وفعالة لإرضاء العملاء واعتماد تكنولوجيات جديدة وإطلاق خدمات حديثة.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وتساعد الخدمات المدارة الشركات المستقبلية على تحقيق أقصى قدر من النمو المستدام من خلال تمكين قدر أكبر من القدرة على التكيف في بيئة الأعمال المتغيرة باستمرار، وتزامناً مع ذلك، تمهد إريكسون، المزود العالمي الرائد لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الطريق أمام ازدهار المؤسسات من خلال مجموعة شاملة من خدمات إدارة الأعمال وعمليات السحب وعمليات خدمات البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في مركز البيانات.

وتغطي هذه المجموعة الشاملة جميع الأنشطة المطلوبة عادة لعمليات تكنولوجيا المعلومات الفعالة والسلسة، وذلك من خلال تقديم خبرة متطورة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى جانب الفهم العميق للتحديات والفرص التي تواجه مزودي خدمات الاتصالات اليوم،

وتساعد إريكسون الشركات على دفع الاستدامة وخلق أفضل تجربة ممكنة للعملاء في العمليات الرقمية، ولم يقتصر الأمر على تقديم عروض خدمات تكنولوجيا المعلومات المدارة من إريكسون على مدار سنوات عديدة وتكييفها للتكنولوجيات الجديدة والخدمات ونماذج تقديم الخدمات، بل تخضع أيضًا لبرنامج التحسين المستمر والابتكار الذي يشمل الإدارة والمهارات والعمليات والأدوات والأتمتة.

وتنتقل تكنولوجيا المعلومات في عالم تهيمن عليه الرقمنة إلى الواجهة في مجال الخدمات المدارة، حيث يسعى المشغلون إلى تعزيز عمليات المؤسسات وتجارب العملاء مع المزيد من الشبكات المتكاملة وعمليات الأعمال.

وتم تصميم الخدمات المدارة لشركة إريكسون لتلبية الاحتياجات الفريدة لكل مشغل من حيث كفاءة التكلفة وأداء الخدمة وتطور التكنولوجيا، ما يؤدي في نهاية المطاف إلى تحسين قدرات المشغلين على تلبية توقعات المستهلكين في مواجهة مستقبل تقنية الجيل الخامس.

 بقلم: إيفا أندرين، نائب الرئيس ورئيس الخدمات المدارة، إريكسون الشرق الأوسط وأفريقيا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق