تكنولوجيا - خرائط جوجل تجعل تنقلاتك اليومية أقل إجهادًا

البوابة العربية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

تحاول شركة جوجل جعل تنقلات المستخدمين اليومية أقل إجهادًا بكثير من خلال منحهم المزيد من البيانات الدقيقة عن تنقلاتهم اليومية عبر إضافة ميزات جديدة إلى تطبيق خرائطها Google Maps، حيث حصل التطبيق على تحديث جديد يجلب معه علامة تبويب تسمى “التنقل”، والتي تمنح المستخدمين معلومات حول مسار التنقل من وإلى العمل، بما في ذلك تحديثات حركة المرور ومعلومات النقل العام في الوقت الفعلي والطرق البديلة وإشعارات أندرويد حول التأخير والتعطيل وغيرها من الأمور المفيدة.

وتمنحك خرائط جوجل على سبيل المثال الطرق الموصى بها في حال كنت تقود سيارتك، إلى جانب الطرق البديلة والتحديثات في الوقت الفعلي عند تغير الأشياء، وكانت الشركة قد أضافت خلال الأشهر القليلة الماضية عددًا من الميزات الجديدة إلى تطبيق خرائطها مثل تخطيط مجموعة جديدة، والتي تتيح للمستخدمين إنشاء قائمة مختصرة بالأماكن التي يمكنهم الذهاب إليها مثل المطاعم والحصول على تصويت أصدقائهم عليها.

كما قامت الشركة في وقت سابق بتوفير ميزات التوصية على غرار Yelp ضمن تطبيق الخرائط، إلى جانب وصوله إلى منصة آبل كاري بلاي Apple CarPlay بفضل نظام التشغيل آي أو إس iOS 12.

وتجلب التحديثات الجديدة للتطبيق دعمًا للتنقل في الوضع المختلط بالنسبة للمستخدمين الذين يستخدمون وسائل النقل العام، حيث يحصل المستخدمون على معلومات حول مكان الحافلات أو القطار في الوقت الفعلي وأوقات مغادرة القطارات ومدة المشي ضمن 80 مدينة حول العالم، بما في ذلك معلومات إذا تم تغيير الجدول بسبب عوامل مثل إجراء أعمال الصيانة، وقالت الشركة إنها تعمل قريبًا على جلب هذه الميزة إلى مدن أخرى في جميع أنحاء العالم.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ودمجت شركة جوجل خدمات بث الموسيقى سبوتيفاي Spotify وآبل ميوزك Apple Music وجوجل بلاي ميوزك Google Play Music ضمن خرائطها من أجل جعل الرحلة أكثر متعة وللسماح للمستخدمين بالتحكم في الموسيقى وملفات البودكاست بشكل مباشر من ضمن تطبيق الخرائط، ويمكن لمستخدمي خدمة سبوتيفاي على أجهزة أندرويد البحث عن الأغاني من خلال واجهة خرائط جوجل.

وتقوم العديد من المدن حول العالم بتوفير بيانات النقل العام للمطورين، مما يعني أنه يمكن للمستخدمين الوصول إلى عدد كبير من التطبيقات المطورة من قبل طرف ثالث لمعرفة مكان الحافلة أو القطار ووقت الوصول المجدول زمنيًا، وتعمل التقنيات الجديدة مثل السيارات الكهربائية وتطبيقات خدمات الركوب على تحويل الكيفية التي تعمل من خلالها وسائل النقل.

وقال راميش ناجاراجان Ramesh Nagarajan، مدير منتجات خرائط جوجل في تدوينة: “تخبرنا بيانات الرحلات في 25 مدينة أمريكية شمالية أن أوقات التنقل اليومية خلال ساعات الذروة يمكن أن تكون أطول بنسبة 60 في المئة مما يتوقعه المستخدم عند بداية الرحلة، مما يؤدي إلى الكثير من الإجهاد، ووفقًا لسجلات بيانات خرائط جوجل، فإن الأشخاص في أمريكا الشمالية يقضون يومًا كاملًا يوميًا للتنقل خلال الشهر، أي أن هناك خسارة وقت توزاي إجازة لمدة أسبوعين تقريبًا كل عام”.

ومن المفترض أن تصل ميزات التنقل الجديدة لجميع مستخدمي التطبيق عالميًا على أجهزة أندرويد وآي أو إس خلال هذا الأسبوع.

أخبار ذات صلة

0 تعليق