اخبار تعز الان - لجنة الوساطة تنجح في نزع فتيل الحرب في تعز والهدوء يعود الى المدينة بعد عقد اتفاق مع ابو العباس

اخبار تعز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يسود مدينة تعز هدوء حذر بعد اتفاق أنجزته لجنة التهدئة الحكومية، قضى بوقف الإشتباكات بين الحملة الأمنية ومجاميع ابو العباس ومطلوبين أمنيا، والبدء بتنفيذ القرارات السابقة للجنة.

وبدأت قوات اللواء الخامس حرس رئاسي بالانتشار في المدينة القديمة مساء اليوم بعد الاتفاق مع ابو العباس على اخراج عناصرة الى منطقة الكدحة

وكانت قوات اللواء الخامس قد وصلت ظهر اليوم الى مدينة تعز بعد تصاعد الموقف بين اللجنة الامنية وعناصر ابو العباس الخارجين عن القانون والمتهمين بارتكاب جرائم اغتيال

وقالت مصادر محلية إن لجنة التهدئة التي يرأسها وكيل المحافظة عارف جامل، أقنعت ابوالعباس بإخلاء عناصره والأسلحة الثقيلة من المدينة القديمة، الى جبهة الكدحة جنوب غربي تعز، وتسليم جميع المطلوبين أمنيا من المتورطين بجرائم اغتيالات جنود وافراد امن.

وشهدت تعز خلال اليومين الماضيين اشتباكات عنيفة بين عناصر تصفهم السلطات الرسمية بالمحافظة بـ” الخارجين عن القانون” والحملة الأمنية استمرت حتى عصر اليوم الجمعة، سقط فيها عشرات الجرحى والقتلى معظمهم من افراد الحملة ومدنيين.

وحسب المصادر فقد تضمن الاتفاق، تسليم المناطق الخاضعة لسيطرة أبو العباس إلى قوات الشرطة والأمن، لافتةً إلى أن قوات من أطقم من اللواء الخامس حرس رئاسي والقوات الخاصة ستتولى مهمة مرافقة خروج كتائب أبو العباس.

وأكدت شرطة تعز في بيان لها أن الاتفاق أقر أيضاً قيام إدارة عام الشرطة بترتيب الأوضاع الأمنية في المدينة القديمة، وتفعيل دور أقسام الشرطة أسوة ببقية المناطق في المحافظة.

وبينما يجري الحديث عن نجاح اللجنة في ابرام الاتفاق تتحدث معلومات عن استمرار عملية القنص من قبل العناصر الخارجة عن القانون، وضرب بالأسلحة على اطقم لجنة التهدئة، تابعة للواء الخامس حرس رئاسي.

وكانت اللجنة الأمنية بالمحافظة أمهلت أمس الخميس كتائب أبو العباس 24 ساعة لتسليم العناصر الخارجين عن القانون.

وفي وقت متأخر أمس الخميس شهدت أحياء الجمهوري والمدينة القديمة ووادي المدام أشرس المواجهات استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة.

واليوم الجمعة، قٌتل جنديان برصاص قناصة العناصر الخارجة عن القانون.

ووفقاً لآخر إحصائية مساء أمس الخميس فإن الاشتباكات المسلحة أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 40 شخص في صفوف الحملة الأمنية ومدنيين، معظمها ناجمة عن عمليات قنص

أخبار ذات صلة

0 تعليق