اخبار تبوك - شركة البحر الأحمر تتجه لإمداد مرافق مشروعها بالطاقة المتجددة بنسبة 100%

شركة البحر الأحمر تتجه لإمداد مرافق مشروعها بالطاقة المتجددة بنسبة 100%

نشر قبل دقيقة واحدة - 9:38 مساءً, 16 نوفمبر 2020 م

المناطق - واس

منحت شركة البحر الأحمر للتطوير عقداً شمل العديد من الاستثمارات متعددة الجنسيات، لإمداد مرافق مشروعها بالطاقة المتجددة بنسبة 100%، في أول شراكة لها بين القطاعين العام والخاص، وسوف تتضمن توفير الطاقة المتجددة، والمياه الصالحة للشرب، ومعالجة مياه الصرف الصحي، وأنظمة تبريد المناطق بالطاقة المتجددة دون الاعتماد على أي مصدر آخر.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير جون باغانو في تصريح لوكالة الأنباء السعودية :” إن الشركة تسعى لبناء نوع جديد من الوجهات السياحية في المملكة تماشياً مع رؤية 2030، مع الالتزام بدفع عجلة العمل إلى الأمام، والاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة ما يساعد في وضع معايير عالمية جديدة في السياحة المتجددة.
وأضاف: “يمثل هذا العقد متعدد الجنسيات خطوة للأمام بالنسبة للشركة التي تحرص من خلال هذا التحالف لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية للمشروع، ما يدل على الدعم الدولي والثقة بالرؤية التي أصبحت حقيقة على طول ساحل البحر الأحمر”، معرباً عن سعادته بتحقيق الشركة مزيداً من النمو والتكامل في سبيل إيجاد مرافق سياحية هي الأولى من نوعها على مستوى العالم، حيث ستُسلم جميع المرافق بموجب اتفاقية واحدة، تتضمن توفير الطاقة المتجددة، والمياه الصالحة للشرب، ومعالجة مياه الصرف الصحي، وأنظمة تبريد المناطق لـ 16 فندقاً، بالإضافة للمطار الدولي، والبنى التحتية التي تضمها المرحلة الأولى لمشروع البحر الأحمر.
من جهته أعرب رئيس مجلس إدارة شركة أكوا باور محمد أبونيان عن فخر الشركة في إبرام مثل هذه العقود في سياق الاستدامة البيئية من خلال توفير خدمات المرافق بدون انبعاثات كربونية ونفايات.
يذكر أن العقد يتمثل في تسليم أكبر  منشأة لتخزين البطاريات في العالم بقدرة تصل إلى 1000 ميغا واط، ما سيمكّن وجهة مشروع البحر الأحمر من الاستقلال بشكل تام عن محطة الكهرباء الوطنية والاعتماد بالكامل على الطاقة المتجددة، كما تغطي هذه الاتفاقية إنشاء محطتين للتناضح العكسي لمياه البحر في المشروع، مصممة لتوفير مياه الشرب النظيفة، ومركز لمعالجة النفايات الصلبة، ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي المبتكرة التي تسمح بمعالجة الصرف بطرق تنمي البيئة من خلال توفير الموائل الرطبة، وتزويد المشتل الزراعي في موقع المشروع بمياه الري اللازمة.