اخبار تبوك - قافلتي الكشافة والإبل تشعلان ختام مهرجان ليالي رمضان أملج

اخبار تبوك 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المناطق- أملج- فايز السميري:

في يوم تضاعف جماله بالحضور وتزاحمت دقائقه بالفقرات واقبل المهرجان من جديد وإليه الناس تزيد وكأن المشهد يريد ان ينطق فحاله يقول صعب الوداع وحال ألسنتهم تقول كيف الفراق ، مشهد لا تصوره الحروف ولا تنقله الصور كان لمهرجان ليالي رمضان املج2 الذي حظي برعاية من شركة البحر الأحمر للتطوير في يومه العاشر شهد العديد من الفقرات والفعاليات المتنوعة والثرية بحضور محافظ املج زياد بن عبدالمحسن البازعي ووكيل المحافظة مسعود بن مسلم الجهني.

وكان لجولة صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك الأخيرة بين أهالي منطقة تبوك التي نقلتها برامج التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام أصداء واسعة انعكست على مسرح الطفل من خلال مشاركة قدمها الطفل عامر سليم الفايدي عبارة عن قصيدة تعبر عن حب الأهالي لأمير المنطقة وقربه من الجميع وتواضعه ، طالباً في نهاية مشاركته من المحافظ ان يبلغ ذلك للأمير والتي تفاعل معها الحضور بالتصفيق والإعجاب ، إضافة إلى المسابقات الترفيهية ومجموعة أناشيد تراثية قدمتها فرقة فوشيا الاستعراضية والمشاركات المتنوعة من الأطفال الذين لم تفتأ مطالبهم المُلحة بالمشاركة.

وأبت قافلة عطاء الكشفية من تبوك إلا أن تشارك بمهرجان ليالي رمضان املج2 بقيادة الدكتور عبدالله الحارثي مدير إدارة النشاط الطلابي بتعليم منطقة تبوك وطاقم الفريق الكشفي الذين قاموا بجولة على الأركان والأجنحة المختلفة للمهرجان استمعوا الي شرح من امين لجنة التنمية السياحية اللواء متقاعد الدكتور مهندس عبدالعزيز بن محمود الجهني ، وقدموا على شاشة المسرح عروض ومشاهد تعريفية عن القافلة وانطلاقتها واوبريت انشادي وقلد “الحارثي” محافظ املج زياد البازعي منديل مركز قافلة عطاء الكشفي وبدوره كرم المحافظ أعضاء القافلة على مشاركتهم دروع تذكارية ، ثم لقاء مع احمد الرفاعي مدير مستشفى املج تحدث عن الرقم الموحد 937 لوزارة الصحة مع المُقدِم علي حسن الشريف.

وتفاجئ الحضور بدخول قافلة من الإبل المحملة بأكياس القمح الذي يزرع على الأمطار الى ساحة المهرجان وتفاعل معها الحضور وانجذب الناس اليها واحتشد الجمهور حولها وأقيم مزاد علني على أكياس الزرّاعية التي جُلبت من الشبحة وبيعَ الكيس الذي يزن 50 كجم بمبلغ 1000 ريال في صورة تجسد الماضي وما يجلبه الباعة الى السوق.

وكان للجاليات نصيب على مسرح المهرجان من خلال فقرة “عادات رمضانية في بلدان عربية” شارك فيها من مصر الدكتور حشمت المفتي ومن سوريا الدكتور مخلف سلامه ومن اليمن فاروق مهيوب الازدي ومن الأردن الدكتور طه الخرشاء وأدار الحوار محمد حامد السناني ، ونقلوا الحضور الى بلدانهم من خلال حديثهم عن العادات والتقاليد الرمضانية والأكلات الشعبية.

كما قدمت مسرحية “سليّم في ليالي رمضان” من بطولة عواد معوض شارك فيها كل من عبدالملك وعبدالعزيز محمد والطفل محمد عواد تناولت اثر الألعاب الالكترونية على الأطفال والأجهزة الالكترونية بشكل عام وتنبيه أولياء الأمور بان يكونا على علم بما يستخدمه الأطفال في أجهزتهم وتقنين وقت استخدامها.

وفي ختام فعاليات مهرجان ليالي رمضان املج كرم المحافظ أعضاء اللجنة المنظمة الذين بذلوا جهود مميزة في تنظيم المهرجان بدروع تذكارية كما تم سحب الجوائز النقدية للجمهور الحاضر والتي خصصتها اللجنة المنظمة بشكل يومي حصل الأول على 1000 ريال والثاني 500 ريال والثالث 250 ريال وسبقها سحب أولي لثلاث أرقام من الحضور كان نصيب الأول 500 ريال والثاني 300 ريال والثالث 200 ريال إضافة الى الجوائز العينية وجوائز جولة الكاميرا والجوائز التشجيعية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق