اخبار تبوك - منسوبي مستشفى الولادة والاطفال بتبوك : اليوم الوطني للمملكة مسيرة 88 عاماً من الإنجازات  

اخبار تبوك 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

المناطق - عطاالله العمراني

رفع منسوبي مستشفى الولادة والاطفال بتبوك أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله- والى صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك وإلى الأسرة المالكة وكافة افراد الشعب السعودي , بمناسبة حلول الذكرى الـ88 لليوم الوطني , معربين عن إعتزازهم وفخرهم بهذه المناسبة الغالية , مؤكدين أن ذكرى اليوم الوطني مناسبة وطنية وذكرى خالدة تعيد الى الاذهان  قصة كفاح مؤسس هذا الكيان العظيم الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه – الذي أرسى دعائم الأمن ووحد الوطن تحت راية التوحيد , حتى أضحت هذه البلاد الطاهرة كياناً مرموقاً بين دول العالم يشار له بالبنان في شتى جوانب التنمية والنهضة .

وأوضح مدير مستشفى الولادة والاطفال بتبوك حميد بن سليم المقبلي أن مناسبة ذكرى اليوم الوطني للمملكة مناسبة عظيمة تحمل ذكرى جميلة نكن لها أصدق معاني الحب والوفاء والاخلاص , ذكرى نستلهم منها الدروس والعبر من سيرة القائد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه الذي جعل هذه البلاد في مصاف دول العالم الأول في مجالات شتى حتى أصبح الجميع في المملكة العربية السعودية تحت ظل واحد وأسرة واحدة ينعمون بالخير والرخاء وحب الوطن .
فمنذ ان أسس الملك عبدالعزيز هذا الكيان ومن بعده أبناءه الملوك البررة وحتى العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وعجلة التطور مستمرة في كافة الأصعدة ومن بينها الخدمات الصحية , فجاءت رؤية 2030 والتي اعلن عنها خادم الحرمين الشريفين  الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله لتضع المواطن في محور اهتمام الدولة لخلق مجتمع حيوي إنطلاقاً من حرصهم على صحة وسلامة المواطن .
فتبوك من بين مناطق المملكة التي حظيت باهتمام القيادة الرشيدة , فشهدت تنفيذ العديد من المشاريع الصحية الكبيرة وكان آخرها افتتاح مستشفى الملك فهد التخصصي سعة 500 سرير  ومجمع الأمل للصحة النفسية سعة 200 سرير ضمن مجمع الملك عبدالله الطبي بتوك ومستشفى ضباء سعة 100 سرير , ويجري العمل حاليا الانتهاء من تجهيز مستشفى الولادة والاطفال بتبوك سعة 200 سرير الذي يعد صرحا طبياً في تقديم الخدمات الطبية للأم والطفل بتوجيه من معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة ومتابعة دؤوبة من مديرعام الشؤون الصحية بمنطقة تبوك الدكتور غرم الله الغامدي , وانني أسأل المولى القدير أن يديم على بلادنا الغالية نعمة الأمن والاستقرار، وأن يحفظ لها قائد مسيرتها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وأن يسدد على دروب الخير والفلاح خطاهم .

ومن جهته أعرب المدير الطبي بالمستشفى الدكتور أمجد قدورة عن سعادته بهذه المناسبة قائلا : اهنئ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وشعب المملكة باليوم الوطني 88 واسأل الله ان يعيده على هذه البلاد وهي في امن وامان وتقدم وازدهار  , لقد قدمت الى المملكة قبل 15 عاما للعمل فيها كطبيب , وقد سبق ان عملت في عدة مناطق في المملكة من بينها الجوف وحاليا تبوك وعلى مدى سنوات عمري التي قضيتها في المملكة اعتبر نفسي فيها واحداً من ابنائها المواطنين ، لقد شاهدت التطور الكبير في شتى الجوانب العمرانية والتعليمية والاقتصادية حتى اصبحت المملكة بين دول العالم المتقدمة . فالمملكة لها مكانة عزيزة في وجدان كل عربي ومسلم فهي القلب النابض للأمة الإسلامية .

ومن جانبه قدم رئيس قسم صحة البيئة عطاالله بن محمد العمراني أجمل التهاني وأصدق مشاعر الولاء إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد – حفظهما الله – بمناسبة ذكرى اليوم الوطني 88 للمملكة  , وأكد العمراني ان هذه المناسبة الغالية في وجدان وقلب كل مواطن سعودي عاش وترعرع على تراب هذا الوطن لها مكانة خاصة , ذكرى تحمل في طياتها صور الانجاز والشموخ  والفخر , صنع ملامحها مؤسس وباني هذا الكيان الشامخ المغفور له الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه , مسطراً اروع صور التلاحم والوحدة الوطنية . اننا نعيش اليوم في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين يحفظهما الله , نهضة تنموية شاملة لا تخطؤها العين . فجاءت رؤية السعودية 2030 الطموحة بإشراف مباشر ومتابعة دائمة ومستمرة من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز , التي تعتمد على محاور ثلاثة هي اقتصاد مزدهر، مجتمع حيوي، ووطن طموح. نحو تنمية وطنية مستقبلية شاملة ومتكاملة . سائلاً الله أن يحفظ بلادنا ويديم عليها نعمة الأمن والأمان  .

وتحدثت رئيسة الخدمات التمريضية نجود العنزي قائلة : اليوم الوطني يوم مضيئ في تاريخ المملكة , تحقق فيه توحيد هذا الوطن الغالي على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه – الذي أرسى دعائم هذه الوحدة وجمع شمل أبنائها ليبنوا معاً صرح هذا الوطن . وإنني كمواطنة سعودية إذ أعيش هذه الأيام الذكرى الثمانية والثمانون لمولد هذ الكيان العظيم أشعر بالفخر والاعتزاز لانتمائي لهذا الوطن الغالي الذي حرص أن يكون للمرأة دورها الرئيس في مسيرة البناء والعطاء , وختاما أدعو الله عز وجل أن يحفظ لنا قيادتنا الرشيدة وان يحفظ وطننا من كل مكروه  .

أخبار ذات صلة

0 تعليق