اخبار المنطقة الشرقية - ٢٥٠ أصما يفتتحون المهرجان الرمصاني التاسع عشر بنادي صم الشرقية

اخبار المنطقة الشرقية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

فتح المهرجان الرمضاني التاسع عشر المقام بنادي الصم بالمنطقة الشرقية معنى الأستدامة في المبادرات التي تتعلق بالتنمية الاجتماعية وتطويرها لتلبية احتياجات المجتمع خاصة لمن هم من ذوي الاحتياجات الخاصة كالصم وغيرهم من الفئات المتعددة في الإعاقة .

وقد أعطى الأمين العام للنادي سلطان المطيري في افتتاح فعاليات المهرجان بحضور اكثر من ٢٥٠ اصما بقاعة المحاضرات الرئيسية بالنادي تعريفا واقعيا لمعنى الإرادة والإصرار قائلا مخاطبا الصم بلغة الإشارة بأن هذه المعاني إذا حضرت في النفس البشرية حينها سيحل الإنجاز رغما عن التحديات ويكون التعبير عن الذات بصورة أكثر أثرا وفائدة .

وأضاف بأن من واجب المجتمع ومؤسساته بمختلف مجالات عملها الالتفاته الحقيقية للمكون الاجتماعي وهم الصم ذكورا كانوا أو إناثا ليساعدوهم في استنطاق الصمت الذي يعيشونه ويمنحوا صوتا لهم يعبر عن المكنونات الداخلية تظهر من خلاله جماليات نادرة شقت طريقها لتبلغ الغاية في الاعتراف بدورهم كركن ركين في بناء المجتمع .

وأكد بأنهم شريحة لا تريد نظرة الشفقة من المجتمع لأنهم مقتنعون بأنهم شركاء في تنميته و طامحون بعزيمتهم تجاوزا بها العوق وبلغوا الصدارة وأصبحوا نبراسا يشار له بالريادة فلهم مسار افق من خلاله ينظرون لشغف الحياة ورونقها.

ثم استعرض مدير عام النادي بندر الغامدي ما يقوم به نادي الصم في هذا المضمار من جهود تسعى إلى إعطاء مساحة لاحتواء فئة الصم من الرجال والنساء بمختلف الأعمار.

وأشار الغامدي بأن النادي يمثل نواة حقيقية يهدف إلى خدمة أبناء المنطقة للرفع من مستواهم ثقافيا واجتماعيا ورياضيا وفي كافة المجالات حيث يقدم عدة مناشط تشرف عليها الهيئة العامة للرياضة بالمنطقة الشرقية والتي منها ثقافية واجتماعية إلى جانب الرياضية منها سواء داخليا او خارجيا ومنها على سبيل المثال لا الحصر نشاط المكتبة العامة في مجال البحث والقراءة الحرة والإطلاع والمكتبة المرئية والمسموعة والفن التشكيلي والرسم الجمالي والزخرفة والتمثيل المسرحي والمشاركات في الندوات وتنظيمها والمسابقات الوصفية مع إعطاء جانب مهم لدورة لغة الإشارة وكذلك إقامة أسبوع الأصم العربي بصفة سنوية إلى جانب الأنشطة النسائية التي تم العمل على استحداث قسم خاص لهم مؤخرا يقف على إدارته فتيات مؤهلات من الصم .

وألمح بأن المهرجان الرمضاني يأتي متسقا مع خطة النادي في توظيف فعالياته المتعددة والتي شرع في تنفيذها مؤخرا في عدة محاور رئيسة منها النشاط الثقافي والرياضي والاجتماعي والتقني .
وكشف الغامدي عن هوية مهرجان هذا العام الذي يأتي متسقا مع احتياجات الصم للرجال والنساء وذلك بعد أن أنهى النادي تأهيل مرافقه بما يتناسب مع إقامة البرامج واستحداث مسرح وقاعة تدريب فسيحة لإقامة مختلف البرامج والفعاليات التي يقف الصم على تنظيمها وتنفيذها في مختلف المجالات حيث تهدف إلى تحقيق الثقة بالنفس لدى الاصم واشراكه في المجتمع بصورة تليق بدوره الكبير وإظهاره عضوا فاعلا وتسليط الضوء على دور الاصم في المجتمع وخلق الألفة بينه وبين أفراد المجتمع إيمانا بأحقية الأصم في المشاركة بالنهوض بالوطن إلى جانب توفير جميع الامكانيات المتاحة لتعليم الاصم وإعداده لحياة كريمة وإثراء المعلومات الثقافية لدى الاصم عن طريق اللقاءات والمسابقات والمهرجانات واكتشاف المواهب الرياضية لديهم وذلك عن طريق المساهمة والمشاركة في الرياضة السعودية المختلفة سواء محليا أو عربيا أو عالميا إلى جانب إقامة الدورات المختلفة لإثراء الجانب العلمي لدى الأصم وإقامة دورات في لغة الإشارة لأفراد المجتمع من المتحدثين لتحقيق التواصل مع الأصم وإشراكه في الإشراف على الأنشطة واكسابهم خبرات القيادات الناجحة .
في المقابل اشارت رئيسة القسم النسائي بالنادي نورة بنت ناصر الرويحي بأن المهرجان هو امتداد لسلسة الأنشطة التي يقدمها النادي طيلة العام وذلك بعد افتتاح القسم النسائي بالنادي والبدء في تنفيذ البرامج بعد نجاح القسم في عامه الأول في تحقيق اهدافه حيث سيتم طرح هذا العام جملة برامج وفعاليات نوعية منها الانشطة الثقافية والتراثية والتربوية وعدد من الفعاليات المتعلقة بالفتيات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق