اخبار المنطقة الشرقية - المواصفات والمقاييس تعرّف بمنصة (سابر) وتؤكد على دورها في تسريّع الإنجاز وتمكّين الاستيراد

اخبار المنطقة الشرقية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المناطق - الأحساء

نظّمت غرفة الأحساء، بالتعاون مع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، مؤخرًا، ورشة عمل تعريفية بعنوان (البوابة الإلكترونية للمطابقة (سابر))، التي أطلقتها الهيئة أخيرًا، وذلك بقاعة الشيخ سليمان الحماد في مقر الغرفة الرئيسي.

وخلال الورشة التي حضرها الأستاذ عبداللطيف بن محمد العرفج رئيس مجلس إدارة الغرفة وعدد من أعضاء المجلس ورجال وسيدات أعمال بالأحساء، جرى تقديم تعريف شامل بمنصة (سابر) الإلكترونية وخطوات تسجيل المنشآت في النظام للاستفادة من خدماتها المتنوعة، بدءًا بكيفية الدخول والتسجيل مرورًا بإضافة المنتجات سواءً كانت مستوردة أو مصنعة محليًا وآلية سداد الرسوم للحصول على شهادات المطابقة المطلوبة وشهادات مطابقة الإرسالية إلكترونيًا.

كما استعرضت الورشة دور (سابر) في تحسين تجربة الاستيراد، والحصول على شهادات المطابقة والإرساليات المطلوبة للمنتجات في السوق السعودي، ورفع نسبة المنتجات المطابقة في المملكة، وضمان سلامة المنتجات وكذلك دورها في تسريع الإنجاز من خلال تسجيل المنتجات وتقليص الوقت المستغرق في عملية مطابقة المنتجات والحصول على شهادات المطابقة المطلوبة.

وفي بداية الورشة أكد العرفج على جهود ومبادرات الهيئة الهادفة إلى تعزيز أُطر الشراكة مع القطاع الخاص ودعم حوكمة التحول الرقمي لدعم نمو التجار والمستثمرين وتمكين المستوردين والمصنعين المحليين، مشيرًا إلى أهمية توالي تلك الجهود بما يحافظ على صحة وسلامة المستهلك، وتطوير وتحديث المواصفات القياسية السعودية واللوائح الفنية بشكل مستمر لحماية أسواقنا الوطنية من السلع المقلدة والرديئة والمغشوشة ودعم الاقتصاد الوطني.

من جهته بيّن المهندس سلطان أبو خشيم مستشار محافظ الهيئة أن المنصة تهدف إلى حماية المنشآت التجارية من حالات الغش والتأكد من خلو المنتجات من العيوب التي قد تؤثر على صحة وسلامة المستهلك أو بيئته، مبينًا أنه تم تطوير (سابر) بإشراف مباشر من الهيئة وذلك بالتعاون مع شركة ثقة لخدمات الأعمال لتشغيلها وتطويرها وفق أعلى معايير الكفاءة من حيث سرعة الإنجاز في التسجيل، وكذلك تقليص الوقت المستغرق للحصول على الشهادات المطلوبة.

وأشار أبو خشيم إلى أن المنصة تأتي تزامنًا مع مبادرة برنامج سلامة المنتجات الذي يُعد نموذجًا متكاملًا (تشريعي، فني، رقابي) للتأكد من سلامة المنتجات المحلية والمستوردة الخاضعة للمواصفات القياسية السعودية، لافتًا إلى أنها منصة إلكترونية متعددة الأطراف والجهات وشاملة لجميع المنتجات، وقابلة للتطبيق من جميع الجهات الرقابية المسؤولة في المملكة، ومنها على سبيل المثال هيئة الجمارك، حيث تساهم في تسريع الفسح للشحنات الواردة للسوق المحلي.

ومن جانبه أكد المهندس طارق أبو عائشة مدير عام فرع الهيئة بالمنطقة الشرقية على دور (سابر) في تسريع الوقت اللازم لطرح المنتجات وتسهيل الحصول على شهادات المطابقة للسلع الاستهلاكية سواء المستوردة أو المصنعة محليًا لدخولها للسوق السعودي، وكذلك حماية المستهلكين من شراء المنتجات المغشوشة لافتًا إلى أن المنصة تتسم بالمرونة والقابلية للتوسع، كما تضمن سلامة المنتجات، وتؤكد على ضرورة حظر المنتجات غير الآمنة في السوق.

كما استعرضت الورشة محاور المنهجية العامة لسلامة المنتجات التي تبدأ بإصدار نظام سلامة المنتجات، وإصدار نظام المواصفات والجودة، بالإضافة إلى تحديث نظام مكافحة الغش التجاري، وتقييم المخاطر للمنتجات، ودراسة التشريعات الدولية، وإصدار اللوائح الفنية بما يناسب السوق السعودي، ومن ثم إصدار اللائحة العامة لقبول جهات تقويم المطابقة، وبعدها تبدأ عمليات القبول لجهات تقويم المطابقة، ومتابعة تلك الجهات لاستمرارية الكفاءة، بالإضافة إلى قياس المؤشر الحالي لمطابقة المنتجات.

وفي نهاية الورشة جرى طرح عدد من المداخلات والأسئلة والاستفسارات وتقديم اقتراحات متنوعة حول تنظيم العلاقة بين قطاع الأعمال والهيئة وجهات المطابقة والمتابعة والرقابة ذات العلاقة، ثم جرى تكريم مقدّمي الورشة بدروع الغرفة التكريمية.

يُشار إلى أن الورشة جاءت في إطار برامج التعاون المُشتركة بين الغرفة والهيئة لرفع وعي قطاع الأعمال في الأحساء خاصة من المستوردين والمصنعيّن المحليين والمهتمين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق