اخبار المنطقة الشرقية - غرفة الأحساء وعبدالمنعم الراشد الإنسانية تُنظّمان البرنامج التدريبي (تجار المستقبل) بنجاح كبير

اخبار المنطقة الشرقية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الاحساء - المناطق

نظّمت غرفة الأحساء ومؤسسة عبدالمنعم الراشد الإنسانية على مدى يومين، برنامجًا تدريبيًا مجانيًا لطلاب وطالبات المرحلتين المتوسطة والثانوية بالأحساء مؤخرًا، بعنوان (تجار المستقبل)، قدمه خبير ريادة الأعمال أيمن عيتاني، وذلك بقاعة الشيخ ناصر الزرعة -رحمه الله- بمقر الغرفة الرئيسي.

ونجح البرنامج الذي يهدف إلى تدريب الطلاب في عمر ما بين 11 و17 عامًا، للتعرّف على أساسيات التجارة منذ الصغر بمعرفة واحترافية، في جذب أعداد كبيرة من الطلاب حتى بعد انتهاء فترة التسجيل بالبرنامج الذي ضم في محاوره التعريّف بماهية التجارة ونشأتها ومبادئها، تخطيط وتنفيذ العمل التجاري، وسائل وطرق استقطاب الزبائن والاستحواذ عليهم وآلية عمل المشاريع والأعمال التجارية والأمور المالية المتعلقة بها.

وجاء البرنامج ضمن برامج ونشاطات الشراكة والتعاون المستمرة بين الغرفة والمؤسسة في مجالات المسؤولية الاجتماعية والشراكات المجتمعية في قطاع الأعمال، بما يدعم المبادرات والأفكار والأعمال الإبداعية والمشاريع الاجتماعية والتنموية الرائدة من أجل بناء مجتمع أعمال ريادي ومبتكر يساهم في تحقيق الإضافة والأثر التنموي الإيجابي والاستدامة.

وتناول البرنامج فهم أسس ومبادئ التجارة، تطبيق المعرفة التي اكتسبها الطلاب على أمثلة ومجالات مشابهة، امتلاك القدرة على إيجاد أساليب إبداعية تهدف إلى جعل الزبائن أكثر تقبلاً لمنتجاتهم أو خدماتهم، تعلّم كيفية تطبيق ما تعلّموه على أي فكرة تجارية قد تصادفهم في حياتهم وتنميتها، تطوير مهارات الاتصال والتواصل وتعلّم كيفية العمل كفريق واحد.

ومن جهته أوضح الأستاذ عبدالله النشوان، أمين عام الغرفة، أن البرنامج هو مبادرة نوعية مشتركة للمساهمة في تأصيل وبناء مفهوم وممارسات التجارة ببساطة واحترافية للطلاب في هذه السن المبكرة، مثمنًا امتدادات علاقة الشراكة التنموية المجتمعية بين الغرفة والمؤسسة والتي تضم جائزة الريادة والموهبة والابداع والشراكة في حاضنة أعمال الأحساء وغيرها، ما يدعم مستقبل أبناء وبنات الأحساء ويدعم إبداعاتهم ومشروعاتهم في مجال ريادة الأعمال.

ومن جانبهم عبّر عدد من الطلاب المشاركين في ختام البرنامج عن سعادتهم الكبيرة بفرصة المشاركة في أجواء مهيأة ومريحة مؤكدين استفادتهم الكبيرة من المعلومات والمعارف التي تضمنها البرنامج، مبيّنين أنهم عرفوا مبادئ وأسس التجارة الناجحة مقدّمين شكرهم للغرفة والمؤسسة على مبادرتهم النوعية وكذلك كل من ساهم في نجاح الفعالية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق