اخبار المنطقة الشرقية - الخميس المقبل.. الشرقية على موعد مع أولى أيام مهرجان الشرقية التسوق 2019

اخبار المنطقة الشرقية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الدمام - عبدالله السعيدي

ينطلق يوم الخميس المقبل 14 مارس الجاري، أولى أيام مهرجان التسوق، الذي تُنظمه غرفة الشرقية ضمن فعاليات «موسم الشرقية2019م» في الفترة من (14 إلى 30 مارس)، ويأتي كأول موسم من مواسم السعودية الإحدى عشر لعام2019م، التي سوف تنطلق في مختلف مناطق المملكة ضمن برنامج جودة الحياة2020م، الذي يٌعد أحد أهم برامج رؤية المملكة2030م، الهادفة إلى تنويع القاعدة الاقتصادية وزيادة جاذبية المملكة سياحيًا.

وتتضمن مبادرة «مواسم السعودية 2019م»، (11) موسمًا سياحيًا، يوفرون بيئة ترفيهية هادفة تُرسخ الماضي وتستحضر المستقبل وتُغطي غالبية مناطق ومدن المملكة، التي تمتلك مقومات ثقافية وسياحية وتراثية عدة، وتستقبل المنطقة الشرقية أولى هذه المواسم لما تتميز به من طابع ثقافي وسياحي فريد ومتميز بين مناطق المملكة

طابع المنطقة وأصالتها

وقال رئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي أن مهرجان التسوق الذي تُساهم به غرفة الشرقية ضمن موسم هذا العام يتميز بتنوع أنشطته وفعالياته، التي تُبرز من جانب طابع المنطقة الشرقية وتُعبر عن أصالتها وثقافتها الممتدة عبر التاريخ، وتؤكد على الهوية الوطنية وترسيخها بين الأجيال القادمة، ومن جانب آخر يُقدّم تخفيضات وعروض مُميزة وغير مسبوقة على العديد من العلامات التجارية وبيوت الموضة والأزياء ومستلزمات العائلة.

أماكن تفاعلية

ويُقدم المهرجان فعالياته في عدد من المجمعات التجارية الكُبرى بالمنطقة، كـ(مجمع الراشد ودارين والشاطئ)، وذلك من خلال أربعة أركان رئيسية، منها ركن المسرح، الذي سوف يُقام في المجمعات الثلاثة، وهو عبارة عن برنامج مسرحي تعريفي وترفيهي متكامل، ويتضمن بجانب العروض المسرحية الشيقة والممتعة العديد من الهدايا اليومية للأطفال، وكذلك ركن حديقة الأطفال، الذي يُقام أيضًا بالمجمعات الثلاثة، وهي عبارة عن حديقة مبتكرة وحديثة، حيث تحتوي بين أركانها معالم المنطقة الشرقية الرئيسية وتضم بين أرجاءها أماكن تفاعلية لها علاقة بتنمية الطاقة الذهنية والفنية لدى الأطفال مع وجود مُشغلين متخصصين وفريق مُحترف لتنظيم وأمن وسلامة الأطفال.

ميناء المسك والعنبر

فيما يُقام الركن التراثي (ميناء دارين) في كل من مجمع الراشد ودارين، ويتضمن بين جنباته ديكورًا تراثيًا بحريًا يبرز أصالة وعراقة ميناء دارين، الذي كان يُسمى قديمًا بميناء المسك والعنبر ويعود تاريخه إلى ما قبل العصر الإغريقي، وسوف يتم من خلاله أيضًا استضافة حرفيين شعبيين ماهرين بالصناعات التراثية لعرضها على الجمهور من الزوار، وفرق شعبية لتقديم الفلكلور الشعبي كل يوم جمعة، فضلاّ عن التصوير التراثي، الذي يتم من خلاله تصوير الأطفال مع التصميمات الشعبية والتراثية وتسليمهم الصور في نفس اليوم، وهو ما يُرسخ لدى الأطفال حضارة منطقتهم وتاريخها.

الواقع الافتراضي

هذا إلى جانب، ركن الطاقة(VR)، الذي سيُقام في مجمعي الراشد ودارين، ويتم من خلاله عرض أفلام الواقع الافتراضي القصيرة، التي توضح للأجيال القادمة طريقة استخراج النفط وبعض العمليات الصناعية الأُخرى المرتبطة بالنفط، فضلاً عن عرض الأفلام القديمة لشركة أرامكوا السعودية، وهو ما يُعزّز في الأطفال ثقافة العمل الإنتاج ويثقل معلوماتهم بتاريخ المنطقة النفطي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق