اخبار المنطقة الشرقية - مهرجان تمور الاحساء يرفع مواصفات المنتجات التحويلية لـ ( العالمية )

اخبار المنطقة الشرقية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نشر قبل 1 دقيقة - 2:04 مساءً, 10 فبراير 2019 م

الاحساء - المناطق

يسعى مهرجان تمور الأحساء المصنعة ( ويا التمر أحلى 2019 ) في نسخته السادسة والذي تنظمه أمانة الأحساء بالشراكة مع الغرفة التجارية والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وفي كل عام لتهيئة قاعدة قوية من خلال اعداد التمور وتجهيزها بشكل مناسب ، ونجح المهرجان في رفع مواصفات المنتجات التحويلية حتى غدت تحمل مواصفات عالمية باتت مطلوبة في الدول المستهدفة في عملية التسويق ، أوضح ذلك رئيس اللجة التنفيذية بالمهرجان مدير مدينة الملك عبدالله العالمية للتمور المهندس محمد السماعيل ، مشيراً الى اهمية العمل على تهيئة قاعدة قوية واعداد التمور بشكل جيد قبل عمليات التصدير خارجياً بمتابعة من الهيئة العامة للغذاء والدواء للمصانع وتطبيق المواصفات والمعايير السعودية والعالمية لترتقي بمستوى الانتاج والتعبئة كي لا تواجه أي مشاكل مع الحجر الزراعي والجمارك في الدول المستقبلة .
واكد السماعيل على ان تمور الاحساء ومشتقاتها دخلت مرحلة مهمة لتلبية احتياجات الدول من خلال التقيد بالمواصفات المطلوبة وانه بإمكان بعض التجار تصدير تمورهم نظراً للجودة المطلوبة وكذلك التميز في اختيار طرق التعبئة والتغليف ، مبيناً ان الدبس الاحسائي ” شراب مُركّز حلو الطعم يُستخلص من التمور ” يأتي في مقدمة هذه المشتقات لتحقيقه المواصفات المعتمدة ، مؤكداً على ان مدينة الملك عبدالله للتمور بالاحساء تقوم بتهيئة الخدمات الاساسية والمساندة اللوجستية كون هذه المدينة تحتوي على جميع النقاط المُهيأة التي تمنح الخطوات الاجرائية لتصدير التمور .
من ناحيته قال مشرف الاركان في معرض التمور في المهرجان رضا الملا : انه هناك تواجد كبير من ممثلي الفنادق للتعرف على تمور الاحساء ومشتقاتها بهدف الاطلاع على المنتوجات وكل ماهو جديد وهذا ما تم فعلاً من خلال المخاطبات واللقاءات والتي سشتهد توقيع اتفاقيات للتعاقد مع عدد من التجار لتكون تمور الاحساء في مقدمة عناصر الضيافة بهذه الفنادق .
توعية وقائية :
وسجل ركن جمعية مكافحة السرطان الخيرية المشارك بالمهرجان اقبالاً من الزوار للتعرف على ما تقدمه الجمعية من خدمات حيث ذكر المدير التنفيذي للجمعية فؤاد بن عبدالرحمن الجغيمان : ان المشاركة في هذا التجمع والتظاهرة الاجتماعية السنوية لتسويق تمور الأحساء، يأتي تحقيقاً لرسالة الجمعية ورؤيتها في تعريف المجتمع الأحسائي وزواره بالجمعية والخدمات التي تقدمها، وكذلك نشر مفهوم الوقاية خيرٌ من العلاج بين أوساط الناس، وحيث أن مهرجان التمور يستقطب آلالاف الزائرين من داخل الاحساء وخارجها ، ارتأت الجمعية انه من المناسب أن تشارك وأن تساهم في توعية الزوار عن السرطان ومسبباته ، و تعريف الزوار بالخدمات التي تقدمها الجمعية.
12 مسلم جديد :
ووسط حضور كبير لقن رئيس اللجان بالمهرجان المهندس محمد السماعيل الشهادتين لعدد 12 فرداً من الجالية الفلبينية والسيريلانكية بحضور مدير المكتب التعاوني للدعوة والارشاد وتوعية الجاليات بالاحساء المهندس عبدالرحمن الجغيمان والذي أشار الى انه وللسنة الخامسة على التوالي يشهد المهرجان اسلام عدداً من افراد الجاليات ، وفي هذا المهرجان اشهر 12 مسلماً جديداً من الجاليات اسلامهم منهم 10 من الجالية الفلبينية واثنين من الجالية السيرلانكية ، مشيراً الى انه ومع افتتاح المكتب وخلال 30 عاماً شهد جهود كبيرة اثمرت عن دخول 15 ألف شخصاً للاسلام ، مقدماً الشكر لأمانة الاحساء وشركاءها على الجهود المبذولة في المهرجان والاسهام في دعم الاعمال الخيرية.
20 حِرفية :
في الساحة الخارجية للمهرجان تتواجد حرفيات متخصصات في صناعة الخوصيات مثابرات في عملهن لأحياء هذه الحرفة وهو ما ساهم في جذب عدد كبير من الزوار لمشاهدة ما يتم صنعة من اعمال يدوية بتواجد خبيرات الحرفة ( زهراء العبداللطيف 75 عاما والحرفية آمنه المبارك ام حبيب 71 عاما ) يجاورهن اكثر من 18 حرفية .
وقالت الحرفية ام حبيب : الخوصيات من الاعمال اليدوية القديمة والتي لاتزال موجودة وشامخة تتوارثها الاجيال وهي تصنع من سعف النخيل والليف ، ويصنع منها مستلزمات كانت تستخدم في الماضي بشكل رئيسي منها القفه والقرطلة والمنسف والمهفة .
بينما ذكرت الحرفية زهراء العبداللطيف ان هذا المهرجان جعل الكثير من الزوار يتعرفون على ما يقومون به بل ان منهم من طلب ان يتعلم الطريقة للعمل اليدوي بالخوصيات ولذلك تتعهد انها لن تتخلى عن هذه الحرفة ، وتُشجع على استمرارها ، مشيرة الى انها تصنع المخرف والزبيل والسفرة ، مشددة على اهمية النخلة وفوائدها الكبيرة والتي لا تقتصر على انتاج التمور فقط بل انها تتعدى ذلك بالاستفادة من كل جزء فيها .

أخبار ذات صلة

0 تعليق