اخبار المنطقة الشرقية - العسّاف: 90% من الوظائف حول العالم منشأها ريادة الأعمال

اخبار المنطقة الشرقية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المناطق - الأحساء

نظّم مجلس ريادة الأعمال بغرفة الأحساء بالتعاون مع حاضنة أعمال الأحساء مؤخرًا ورشة عمل تعريفية حول الحاضنة وأهدافها والخدمات التي تقدمها، تحدث فيها المستشار عبدالله العساف الرئيس المالي بشركة “أوشن أكس” والمقيّم المعتمد للمنشآت الاقتصادية، وذلك بحضور مشاري الجبر رئيس المجلس والدكتور إبراهيم المبارك نائب أمين عام الغرفة وعدد من المحتضنين والمتقدمين للاحتضان والمهتمين.

وتناولت الورشة التي عقدت بمقر الغرفة الرئيسي، ضمن محاورها الرئيسة، الابتكار، القيمة المضافة، تتجير الأعمال، تحليل السوق، ريادة الأعمال وحاضنة أعمال الأحساء، بالإضافة إلى استعراض شروط الاحتضان والمعايير الأولية لطلب الالتحاق بالحاضنة، والتي تضم: أن يكون سعودي أو سعودية، أن تكون فكرة المشروع تجارية مربحة أو تقدم خدمة للمجتمع، أن يكون المشروع في المراحل الأولى لتطوير العمل التجاري، أن يركّز على سوق جديد، أن يكون ذو قيمة مضافة على الصعيد الاقتصادي للمملكة وألا يخالف الدين الإسلامي وأنظمة المملكة المختلفة.

وأوضح العساف في حديثه بالورشة أن الابتكار يعني توليد الحلول من خلال البحث المعمّق في جذور المشكلات التي تواجهنا يوميًا في الحياة، مؤكدًا على أهمية الابتكار ودوره في تنمية القدرة على توليد أعداد كبيرة من البدائل والحلول ما يعني ضمنًا التوصل إلى منتجات وخدمات ذات قيمة تجارية، لافتًا إلى أن توليد الأفكار يعني تلك الآلية التي يتم من خلالها تقديم مجموعة أفكار متعلقة بتطوير منتج قائم أو ابتكار منتج جديد أو خدمة ذات قيمة يمكن انتاجها وبيعها وجني الأرباح منها.

وحول تجيير الأعمال بيّن العساف أنها عملية أو دورة يتم من خلالها تحويل سلعة أو خدمة جديدة لتصبح منتجًا قابلًا للبيع في السوق وذلك من خلال عمليات تطوير تتم داخل الشركات التجارية أو الوكالات الحكومية أو المؤسسات التعليمية أو الكيانات الأخرى المشاركة في مختلف أشكال مراحل البحث والتطوير، مبينًا أنه لكي يكون المنتج أو الخدمة مؤهلًا للتتجير يجب أن يكون له مستوى متقدم من القيمة المضافة تلبي احتياجات وتطلعات المستهلكين ويحقق ربحًا مناسبًا في نفس الوقت.

ونوّه بأهمية الحاضنة لما يمكن أن تضطلع به من دور كبير في بناء مجتمع أعمال ريادي ومبتكر يجعل من الأحساء مركز لريادة الأعمال في المملكة ونموذج مثالي يحتذى به، خاصة وأن أهدافها ترمي إلى دعم مشاريع شباب وشابات الأحساء الناشئة والصغيرة، توفير بيئة عمل ناجحة ومثالية تجذب رواد الأعمال، تطوير ثقافة ريادة الأعمال بشكل عملي في الأحساء، خلق فرص عمل جديدة، دعم الاقتصاد المحلي من خلال المساعدة في بناء شركات ناشئة وخلق المزيد من الفرص للشركات بين القطاعين العام والخاص.

 

وكشف العساف خلال الورشة عن أرقام وبيانات لافتة، إذ أوضح أن نحو 33% من رواد الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية بدأوا أعمالهم في عمر أكبر من 50 سنة، وأن أكثر من 60% من رواد الأعمال في الولايات المتحدة اعتمدوا على أموالهم ومدخراتهم وأموال عائلاتهم وأقاربهم لتمويل بدايات مشروعاتهم، مبينًا أن 90% من الوظائف حول العالم منشأها ريادة الأعمال، مشيرًا إلى أن مشروعات ريادة الأعمال تشغل اليوم حوالي 50% من قوة العمل في القطاع الخاص الأمريكي.

ومن جهته رحّب مشاري الجبر رئيس مجلس ريادة الأعمال بالغرفة بالمتحدث وضيوف الورشة معربًا عن سعادته بانطلاقة أعمال الحاضنة التي ظلت لسنوات حلم يراود المسؤولين بالغرفة منوّهًا بالشراكة المتميزة بين الحاضنة و”أوشن أكس” مؤكدًا أنها ستحقق إضافة كبيرة لمبادرات وخطط وجهود الغرفة والمجلس في تأهيل ودعم ومساعدة وتمكين شباب وشابات الأعمال بالأحساء لتحويل أفكارهم الريادية والمبتكرة لتصبح مشروعات واعدة تكافح البطالة وتزيد الدخل وتعزز القدرة التنافسية والابتكار في المجتمع المحلي والاقتصاد الوطني.

ومن جانبه أكد عبدالمحسن البخيتان مدير الحاضنة أن مسؤولي وخبراء الحاضنة يعملون على ضمان الاستدامة والكفاءة العالية في التشغيل وإدارة الموارد، مبينًا أنها تقدم سلسلة من الخدمات المبتكرة التي تساعد على تنظيم الأعمال وتحقيق أفضل النتائج للمحتضنين ومنها: مساحات عمل، خدمات تشغيلية وتكميلية، دورات تدريبية وورش عمل، استشارات التوجيه والإرشاد، تسهيلات مع الجهات الحكومية والربط مع القطاع الخاص وتطوير أعمال المحتضنين، مؤكدًا أن الحاضنة مؤهلة لإنتاج أفضل المخرجات من المشاريع المحتضنة أو المشاركة.

وفي ختام الورشة جرى طرح عدد من المداخلات والأسئلة والمقترحات حول الحاضنة ودورها المُتوقع في تمكيّن روّاد الأعمال المحليين من خلال استكشاف مجالات وفرص جديدة للعمل والابتكار والإبداع، ثم قام الجبر رئيس المجلس بتكريم المتحدث العساف بدرع الغرفة التكريمي.

يُشار إلى أن حاضنة أعمال الأحساء تُعد أول حاضنة تحصل على ترخيص حاضنة أعمال على مستوى الغرف التجارية الصناعية على مستوى المملكة تحت مسمى منصة “حاضنة أعمال الأحساء”، وهي كذلك الثامنة على مستوى كافة الجهات والمؤسسات والجمعيات المؤهلة للحصول على ترخيص لمزاولة نشاط حاضنات الأعمال من قبل الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت) فضلًا عن كونها أول حاضنة أعمال في الأحساء.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق