صحيفة بريطانية: السعودية في طريقها لإنهاء حرب أوكرانيا

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن المملكة العربية السعودية تسعى لممارسة دورًا أكبر للتوسط لإنهاء الحرب في أوكرانيا بين روسيا وأوكرانيا، وذلك بعدما توسط السعودي الأمير في صفقة تبادل الأسرى بين موسكو وكييف.

وقالت الصحيفة نقلاً عن مصادر، إن الأمير محمد بن سلمان أجرى، طيلة الشهور الماضية، مباحثات مع مسؤولين في أوكرانيا وروسيا بما فيهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي. وأضافت المصادر: “ولي العهد السعودي نجح في التوسط بين روسيا وأوكرانيا التي أسفرت عن إطلاق 10 أسرى لخمس دول، وهما المغرب والولايات المتحدة وبريطانيا والسويد وكرواتيا، وقد فعل ذلك بشكل هادئ للغاية”.

وكان الأمير بن سلمان أكد خلال اتصالي هاتفي أمس مع رئيس أوكرانيا أن المملكة العربية السعودية حريصة وتدعم كافة الجهود الدولية الرامية لحل الأزمة سياسيا، ومواصلتها جهودها للإسهام في تخفيف الآثار الإنسانية الناجمة عنها، مؤكدا استعداد المملكة لبذل الجهود للوساطة بين كل الأطراف. من جانبه شكر زيلينسكي ولي العهد على جهوده في عملية تبادل الأسرى، مقدرا قبوله دور الوسيط ومنوها بالدور المحوري للمملكة في منطقة الشرق الأوسط والعالم. كما أجرى الأمير بن سلمان اتصالاً هاتفيًا مع الرئيس الروسي، مساء أمس، حيث هنأ بوتين الأمير بن سلمان على دوره في الوساطة، فيما أكد بن سلمان استعداد المملكة لبذل كافة المساعي الحميدة ودعم كافة الجهود الرامية للوصول لحل سياسي للأزمة.

ترحيب دولي

ورحبت المملكة المتحدة بعودة 5 من مواطنيها كانوا محتجزين في شرق أوكرانيا، وأعربت رئيسة الوزراء ليز ترَس عن شكرها للسعودية ودورها في عملية التبادل، وللرئيس زيلينسكي على جهودهم لتأمين الإفراج عن المعتقلين. كما عبّر وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي في اتصال هاتفي مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان عن “تقدير المملكة المتحدة للجهود المبذولة من الأمير محمد بن سلمان في الوساطة لإخلاء سبيل الأسرى البريطانيين”، بحسب وكالة الأنباء السعودي “واس”. وأكد الأمير فيصل بن فرحان في بيان حرص بلاده على “سلامة الأسرى البريطانيين الذين تسلمتهم المملكة من الجانب الروسي”، موضحاً أن “السلطات المعنية بالمملكة تعمل على تأمين مغادرتهم إلى بلادهم في أقرب وقت”. من ناحيته، ثمّن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في اتصال هاتفي مع نظيره السعودي، “الجهود المبذولة من ولي العهد السعودي في الوساطة لإخلاء سبيل الأسيرين الأمريكيين”.

المصدر: صحيفة صدى البلد.

السابق صورة تاريخية للملك فهد والأمير سلطان بن عبدالعزيز
التالى السوق المالية: تغريم مخالف 486 ألف ريال.. لتلاعبه بأسهم شركات