أمير تبوك يستقبل المواطنة مريم العنزي بعد تنازلها عن قاتل شقيقها لوجه الله

استقبل الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، اليوم، بديوان الإمارة المواطنة مريم بنت فيصل العنزي، التي تنازلت عن قاتل شقيقها لوجه الله تعالى.

وثمن أمير المنطقة للمواطنة مريم العنزي موقفها الإنساني النبيل، وقال: “عمل عظيم وتشكرين عليه وأجره كبير، وستجدين صنيع هذا العمل في الدنيا والآخرة إن شاء الله تعالى”. ووصف الأمير فهد بن سلطان ما قامت به المواطنة العنزي من تنازل بالبادرة الخيرة التي تدل على التسامح والتلاحم بين أبناء المجتمع السعودي، مؤكدًا أن خادم الحرمين الشريفين بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – يحثان دائمًا لتعزيز فضائل التسامح والعفو.

المصدر: سبق.

السابق تفعيل منصة بلدي للخدمات البلدية الرقمية
التالى 7 خطوات للإبلاغ عن فقدان الهوية الوطنية