يستضيف ولي العهد.. ماذا تعرف عن المجمع الرئاسي التركي الضخم؟

يستضيف ولي العهد.. ماذا تعرف عن المجمع الرئاسي التركي الضخم؟
يستضيف ولي العهد.. ماذا تعرف عن المجمع الرئاسي التركي الضخم؟

استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، سمو الأمير لدى وصوله العاصمة التركية أنقرة، حيث جرت لولي العهد مراسم استقبال رسمية بالمجمع الرئاسي، حيث تُعقد جلسة مباحثات رسمية، كما يقيم الرئيس التركي مأدبة عشاء رسمية على شرف ولي العهد في المجمع الرئاسي.. فماذا تعرف عن المجمع أو القصر الرئاسي التركي؟ هذا ما تتعرف عليه خلال السطور الآتية.

ما هو المجمع الرئاسي؟

ظل قصر “جانقايا” الرئاسي مقراً رسمياً لرؤساء تركيا منذ عهد مؤسس تركيا الحديثة مصطفى كمال أتاتورك، إلى أن قرر “أردوغان” بناء قصر جديد وهو المجمع الرئاسي، الذي كان من المنتظر أن يُستخدم كمقر لرئاسة الوزراء، قبل أن يتحول إلى قصر للرؤساء.

يقع القصر في منطقة بيشتيب في العاصمة التركية أنقرة على مساحة 150 ألف متر مربع، في غابات “أتاتورك”، وهو ما يعادل 30 ضعف مساحة البيت الأبيض.

ويستوحى المجمع الذي افتُتِح رسمياً في أكتوبر 2014 تصميمه من العمارة السلجوقية الإسلامية. وقد بلغت كلفة بنائه نحو 491 مليون يورو (2 مليار ريال).

كان البابا فرانسيس أول رئيس دولة يستضيفه القصر الرئاسي الجديد، وذلك أثناء زيارته لتركيا عام 2014، أما الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فكان ثاني ضيف أجنبي تم الترحيب به في حفل أقيم أمام القصر الجديد، ومنذ ذلك الحين أصبح القصر أو المجمع مقراً لاستضافة الرؤساء والزعماء العالميين.

محتوياته
يتكون المجمع الفسيح الذي صممه المعماري شفيق بيركي، من مبنى رئيس، ومبنيين آخرين للدعم؛ وذلك لاستخدامهما لعقد اجتماعات مع رؤساء الدول والزائرين وكبار الشخصيات.

يبلغ عدد غرف المجمع نحو 1500غرفة، وبيوت ضيافة إضافية، كما يحتوي على غرفة عمليات مع الأقمار الصناعية، وأنظمة الاتصالات العسكرية، وتحصينات قادرة على صد هجوم بالأسلحة البيولوجية والنووية والكيميائية، ومركز مؤتمرات. يحتوي المجمع الرئاسي أيضاً على مختبر خاص للكشف عن الأخطار النووية والبيولوجية والكيميائية التي يمكن استخدامها في هجوم ضد الرئيس، كما يحاط بتدابير أمنية مشددة، مع عزل إضافي ضد التنصت على المكالمات الهاتفية.

المصدر: سبق.

السابق الثلاثاء طلائع صيف الثريا
التالى 12 مرتكزا لتطوير تعليم بيشة