رغم أنها الزيارة الأولى لولي العهد للأردن فقد تعددت لقاءاته بالملك عبدالله.. فكم عددها؟

لاعتبارات الجغرافيا، فإن كلًا من السعودية والأردن يُمثل عمقاً إستراتيجياً للآخر، ولا تقتصر ضرورة التقارب والتعاون بين الدولتين على ذلك العامل، الذي فرضته الطبيعة، بل تستمد دواعيها أيضاً من الروابط المشتركة العديدة التي تربط بينهما، والمصالح المترتبة عليها، واتساقاً مع هذه الحقائق، التي تقوم عليها العلاقات بين الرياض وعَمّان، تحرص القيادة السعودية على تعميق عرى التعاون مع الأردن، الذي تسعى الزيارة الرسمية لولي العهد الأمير إلى الأردن، اليوم (الثلاثاء)، إلى الانتقال به نقلة نوعية على صعيد تطوير العلاقات الثنائية.

ورغم أن الزيارة الحالية لولي العهد إلى الأردن، تُعد الزيارة الأولى له منذ توليه منصب ولاية العهد عام 2017، إلا أن اللقاءات والاتصالات بينه وبين الملك عبدالله الثاني ظلت مستمرة طيلة هذه الفترة، ففي 22 يونيو 2017، أجرى الملك عبدالله اتصالاً هاتفياً مع الأمير محمد بن سلمان، هنأه خلاله باختياره ولياً للعهد، وفي 12 ديسمبر 2017، التقى الملك عبدالله أثناء زيارته للمملكة ، وبحثا معاً التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، وفي 5 يونيو 2018، تلقى الملك عبدالله اتصالاً هاتفياً من ولي العهد تناول العلاقات بين البلدين، والتطورات على الساحة الإقليمية.

واستمرت اللقاءات والاتصالات بين الزعيمين، ففي 24 أكتوبر 2018، التقى ولي العهد الملك عبدالله على هامش انعقاد مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في الرياض، وفي أكتوبر 2019 التقى الأمير محمد بن سلمان بالملك عبدالله أثناء مشاركته في أعمال منتدى “مبادرة مستقبل الاستثمار” بالرياض، وبحثا معاً العلاقات الثنائية، والتعاون في مختلف المجالات، وفي 15 ديسمبر 2020 ناقش القائدان في اتصال هاتفي، آلية تطوير العلاقات بين البلدين، ومواصلة التنسيق والتشاور بين البلدين حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وفي 9 مارس زار الملك عبدالله السعودية؛ للاطمئنان على صحة ولي العهد، بعد أن أجرى الأخير عملية جراحية.

وتجسد اهتمام ولي العهد بتطوير العلاقات المشتركة مع الأردن، في رئاسته لمجلس التنسيق السعودي الأردني، الذي تأسس عام 2016، والذي يتولى الإشراف على إعداد الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية الهادفة إلى تنمية العلاقات بين الرياض وعَمّان، ويتابع تنفيذ البرامج والمشروعات المشتركة، التي تحقق مصالح الدولتين والشعبين، وقد شهد الاجتماع الأول للمجلس في الرياض في أكتوبر 2016 برئاسة ولي العهد ورئيس الوزراء الأردني السابق هاني الملقي، التوقيع على مذكرة تفاهم بين صندوق الاستثمارات العامة وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لإقامة مشروع استثماري تنموي في العقبة.

المصدر: سبق

التالى 7 خطوات للإبلاغ عن فقدان الهوية الوطنية