جامعة طيبة تعتمد خطة الفصول الدراسية الثلاثة بدءاً من العام المقبل

جامعة طيبة تعتمد خطة الفصول الدراسية الثلاثة بدءاً من العام المقبل
جامعة طيبة تعتمد خطة الفصول الدراسية الثلاثة بدءاً من العام المقبل

أعلنت جامعة طيبة اعتمادها خطة الفصول الدراسية الثلاثة، بدءاً من العام الدراسي القادم 1444هـ، وذلك تماشياً مع استراتيجية ومنهجية وزارة التعليم لتطوير منظومة التعليم الجامعي، وتحقيقاً لمستهدفات برنامج تنمية القدرات البشرية ورؤية المملكة 2030.

وقال رئيس جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني، إن “الجامعة اعتمدت نظام الثلاثة فصول بدءاً من العام الدراسي القادم وذلك من خلال إبقاء الخطط للبرامج الأكاديمية المعتمدة كما هي بتوزيع خطة الدراسة على 3 فصول في العام الدراسي مع تعديل ساعات الاتصال للمقررات للمحتوى العلمي في عدد أسابيع أقل من النظام الفصلي، وفقاَ للدليل الاسترشادي للثلاث فصول الدراسية، والمعتمد من وزارة التعليم”. وأضاف: “كل فصل دراسي يتضمن 12 اسبوعاً دراسياً وأسبوع الاختبارات الفصلية”.

ونوه رئيس الجامعة إلى أنه سيتم تقليص القبول في التخصصات النظرية بنسبة 60٪ وزيادة مقاعد القبول للتخصصات العلمية الصحية والتطبيقية والهندسية والحاسوبية، وذلك وفق برامج مستحدثة جديدة، وآلية قبول مواكبة لرؤية المملكة 2030 متوافقة مع متطلبات الأنشطة الاقتصادية واحتياجات سوق العمل في القطاعين الحكومي والخاص. وأضاف أن “جامعة طيبة من منطلق اهتمامها في تحقيق معايير الجودة وتماشيًا مع مشروع التحول البرامجي الأكاديمي الذي يعد من أهم المشاريع التي أطلقتها الجامعة لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، تعمل حالياً على تطوير آلية جديدة في قبول العام القادم 1444هـ تتضمن عدة مراحل.

وتابع أن “القبول للعام القادم سيكون مرناً ومباشراً، وذلك وفق ضوابط وآلية محددة سيتم الإعلان عنها قريبا عند الانتهاء من وضع المعايير والمتطلبات الخاصة بذلك قبل بدء عملية القبول الجديدة للعام الجامعي القادم”. وأشار إلى أن الجامعة استحدثت في العام الماضي سبعة تخصصات أكاديمية جديدة وعدداً من البرامج الجديدة لدرجة البكالوريوس للقبول لعام 1444هـ، ومنها تخصصات: الذكاء الاصطناعي، علم البيانات وتحليلها، الأمن السيبراني، هندسة الطاقة، الهندسة الكيميائية، هندسة الاتصالات، التمريض المسرع، مؤكداً حرص الجامعة على التطوير المستمر لجميع برامجها، واستحداث عدد من البرامج الجديدة التي تتواءم مع احتياجات القطاعات الواعدة والوظائف المستقبلية.

المصدر: سبق.

التالى 7 خطوات للإبلاغ عن فقدان الهوية الوطنية