رالي داكار السعودية 2023 يعود بـ3 مراحل في صحراء الربع الخالي.. منها واحدة ماراثونية

كشفت شركة رياضة المحركات السعودية، الجهة المروجة لرالي داكار السعودية، التي تعمل تحت مظلة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، عن استضافة النسخة الـ45 من منافسات رالي داكار السعودية 2023، وذلك خلال الفترة من 31 ديسمبر المقبل حتى 15 يناير 2023.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عن بُعد لإعلان عودة منافسات الرالي، الذي سينطلق من مخيم على شواطئ البحر الأحمر، ويعبر السعودية من شرقها إلى غربها، ويجتاز خلاله المتسابقون 14 مرحلة، إضافة إلى مرحلة تمهيدية واحدة على مدار 15 يومًا من المنافسات، منها 3 مراحل في صحراء الربع الخالي، إحداها ماراثونية، تسبق التوجه نحو الدمام، على أن يكون المنحنى الأخير للسباق في يوم 15 يناير 2023.

ويتميز رالي داكار السعودية 2023 بمسارات جديدة بنسبة 70%، يتخللها العديد من المناطق التي تضم مختلف أنواع التضاريس؛ ليفتح المجال أمام المشاركين لاستكشاف أروع المناظر الطبيعية الخلابة والمناطق الأثرية في السعودية. كما سيخوض المتنافسون تحديات جديدة، من شأنها رفع مستوى التشويق والحماس. ويعتبر مسار رالي داكار السعودية 2023 هو الأطول للمراحل الخاصة الخاضعة للتوقيت منذ عام 2014، بمسافة تقدر بنحو 5000 كلم. ويتراوح طول المراحل الخاصة بين 350 – 500 كم بعد تقليل مسافة مراحل الربط على طول المسار.

ومن جانبه عبَّر وزير الرياضة، الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، عن سعادته بإقامة رالي داكار على أرض السعودية للمرة الرابعة على التوالي، مشيرًا إلى أهمية استضافة رالي داكار باعتباره علامة فارقة على خارطة الرياضة السعودية، التي أسهمت في جذب أنظار العالم نحو السعودية. مشددًا على ضرورة مضاعفة الجهود لمواصلة سلسلة النجاحات المتتالية التي حققتها السعودية بهمة وعزيمة أبنائها، وإمكاناتها المتفردة.. وقال: “يبرز رالي داكار كحدث عالمي استثنائي، تستضيفه السعودية بالكامل للعام الرابع على التوالي. وسنسعى هذا العام إلى تسخير الخبرات التي اكتسبناها في تنظيم نسخة استثنائية من هذا الحدث العالمي الكبير؛ لتجسيد توجيهات القيادة الحكيمة والرؤية السديدة لمولاي خادم الحرمين الشريفين بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير -حفظهما الله-، وتأكيد إمكانات السعودية العالية، وريادتها في احتضان وتنظيم أبرز الأحداث الرياضية العالمية تماشيًا مع أهداف رؤية السعودية 2030. وسيبدأ المنظمون في استلام طلبات المشاركة في النسخة الـ45 من رالي داكار السعودية بدءًا من يوم الاثنين المقبل الموافق 6 يونيو 2022، على أن يتم إغلاق باب تقديم الطلبات في الـ31 من شهر أكتوبر المقبل. فيما سيتم إجراء الفحوصات الفنية والإدارية على مدار 3 أيام، بدءًا من 28 حتى 30 نوفمبر المقبل، وسيبدأ المشاركون في الوصول إلى السعودية يومَي 27 و28 ديسمبر المقبل، على أن تقام المرحلة التمهيدية وحفل الافتتاح يوم 31 ديسمبر، قبل انطلاق المنافسات الرسمية يوم 1 يناير”.

وبدوره، أعرب الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية وشركة رياضة المحركات السعودية، عن فخره واعتزازه بعودة منافسات الرالي باستضافة السعودية هذا الحدث العالمي الكبير للمرة الرابعة على التوالي. وثمَّن التعاون المثمر الذي تبديه الجهات الحكومية لتوفير جميع المقومات المطلوبة للخروج بنسخة استثنائية من الرالي، وضمان النجاح في التنظيم بشكل يعكس الطموحات، ويجسد القدرات الهائلة والتطور والازدهار الذي تعيشه السعودية، ويرسخ مكانة السعودية الريادية كمَوطن جديد لرياضة المحركات في العالم. وقال: “بسم الله نبدأ في كتابة فصل جديد في قصة رالي داكار السعودية. كانت نسخة العام الماضي هي الأكبر من حيث المشاركة في تاريخ الرالي العريق، وشهدت فعالياته منافسات حماسية في جميع فئاته، ونعد المشاركين في هذا العام بمزيد من التحديات التي من شأنها رفع مستوى التشويق والإثارة على المسار، ومغامرات مشوقة جديدة في ربوع صحراء السعودية متنوعة التضاريس”.

وكانت السعودية قد استضافت منافسات رالي داكار السعودية في شهر يناير الماضي للمرة الثالثة على التوالي، بمشاركة نخبة من أبرز السائقين العالميين؛ إذ استقطبت أكثر من 1000 مشارك يمثلون 70 دولة من مختلف أنحاء العالم، على مدار 14 يومًا من المغامرة والتحدي خلال 12 مرحلة، تنافس خلالها السائقون في 6 فئات.

المصدر: سبق.

السابق الصحة تعلن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا والحالات الحرجة والوفيات
التالى إلزام أجنحة المعارض بالتقيد بلائحة الضوضاء - #عاجل