صاحب السيارة السياحية يروي تفاصيل جديدة: تعرضتُ لاعتداءات عدة.. وأناشد أخذ حقي

روى المواطن “راعي الريثي” تفاصيل جديدة عن حادثة إحراق سيارته التي هيَّأها للسياحة، موضحًا أنها ليست الجريمة الأولى، وأنه تعرَّض لجرائم ومضايقات عدة. وتفصيلاً، قال “الريثي”: “كانت بداية الأمر باعتداء مجموعة من الأشخاص على أخي الشقيق الذي أدخلوه المستشفى بضربهم المبرح، وانتهت تلك القضية بالصلح، ثم تتالت المضايقات بإضرام النيران في منزل عمي الذي سعى في الصلح بيننا، وأقدموا على فعلتهم في الليلة نفسها التي تم فيها الصلح، وبعدها بيومين أضرموا النيران في مجلسي”.

وتابع “الريثي”: “بعدها بأيام قاموا بإحراق سيارتين كنت أملكهما؛ لنستيقظ في وضع مريب على صوت انفجار قوي بجانب منزلي بسبب انفجار إطارات السيارات”. وأردف: “كان آخر تلك الجرائم ما حصل أمس الأول بدخولهم داخل سور منزلي، وإحراقهم سيارتي المتبقية، التي جهزتها وزينتها لتكون سياحية؛ إذ أضرموا النيران فيها حتى تحولت لرماد، ولولا لطف الله ثم تدخُّل الدفاع المدني لوصل الحريق لأبنائي الذين كانوا ينامون في الغرفة المطلة على موقف السيارة”. وختم “الريثي”: “أصبحت أخاف على نفسي وعائلتي بعد هذه الجرائم، وقدمت بلاغات عدة للجهات المسؤولة في المحافظة، واليوم بعد أن كُشف أمرهم وقُبض عليهم أناشد الدولة أخذ حقي منهم، ومحاسبتهم على عملهم الإجرامي”. يُذكر أن الأجهزة الأمنية أعلنت القبض على الجناة، وهم 5 مواطنين، واتُّخذت بحقهم الإجراءات النظامية الأولية، وتمت إحالتهم للنيابة العامة بمنطقة جازان.

المصدر: سبق.

السابق إيقاف متعاقدتين بقياس لتسريبهن أسئلة اختبار القدرات والتحصيلي لأقاربهن
التالى 60 مشروعا علميا للموهوبين في إبداع 2022