عاجل | حصر وتقييم المحميات الرعوية بالمملكة

عاجل | حصر وتقييم المحميات الرعوية بالمملكة
عاجل | حصر وتقييم المحميات الرعوية بالمملكة
يعتزم المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، التعاقد مع بيت خبرة لتنفيذ مشروع يستهدف حصر وتقييم المحميات الرعوية القائمة بالمملكة.

إنتاج الشتلات

ويدخل ضمن مهام مركز تنمية الغطاء النباتي، مهمة وضع مبادرات وبرامج ومشروعات تنمية الغطاء النباتي ومتابعة تنفيذها، وتطوير وحماية مناطق الغطاء النباتي بجميع بيئاته، فضلا عن الموارد الوراثية النباتية، والعمل على زيادة نسبة الغطاء النباتي في جميع مناطق التنمية، كما يعمل المركز على إدارة المشاتل والمعاشب وبنوك البذور، لإنتاج الشتلات للنباتات البرية والساحلية لدعم مبادرات تنمية الغطاء النباتي وحفظ الموارد الوراثية النباتية، وكذلك وضع الخطط السنوية للرعي وتنظيمه، وفقا لدراسات الحمولة الرعوية لكل منطقة، مع تنظيم الاستثمار البيئي في مناطق الغطاء النباتي.

توازن بيئي

وفي الأسبوع المنصرم جرى إطلاق عدد من الغزلان والمها العربي، في محمية الملك عبدالعزيز الملكية ضمن جهود المحمية، بالتعاون مع المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية والقوات الخاصة للأمن البيئي، لإعادة توطين الحيوانات المهددة بالانقراض، لما لها من دور كبير في النظام البيئي، كما أنها تمثل جزءا من التراث الحضاري والطبيعي للمملكة، وتسهم في إعادة التوازن البيئي.

محميات طبيعية ومساحتها

الإمام تركي بن عبدالله

91500 كيلو متر مربع

بن عبدالعزيز

130700 كيلو متر مربع

الملك عبد العزيز

15700 كيلو متر مربع

الأمير

17000 كيلو متر مربع

الإمام عبدالعزيز بن محمد

11300 كيلو متر مربع

الإمام سعود بن عبدالعزيز

2240 كيلو مترًا مربعًا


السابق عضو شورى: دراما مخرجوها غير سعوديين تمس تراثنا ومجتمعنا أين الضوابط؟
التالى 60 مشروعا علميا للموهوبين في إبداع 2022