أصدقاء ذوي الإعاقة والمعهد العالي للسياحة يوقعان اتفاقية تفاهم

أصدقاء ذوي الإعاقة والمعهد العالي للسياحة يوقعان اتفاقية تفاهم
أصدقاء ذوي الإعاقة والمعهد العالي للسياحة يوقعان اتفاقية تفاهم
وقعت جمعية أصدقاء ذوي الإعاقة بالرياض اتفاقية تفاهم مع المعهد العالي للسياحة والضيافة، لإطلاق مبادرة تدريب وتأهيل وتوظيف الأشخاص ذوي متلازمة الداون بعدد 15 متدربا ومتدربة في مرحلتها الأولى.

حيث وقع من جانب الجمعية الأميرة / غدير بنت عبدالله بن سعود آل سعود، «رئيس مجلس الإدارة»، و بحضور الأميرة / دانية بنت عبدالله بن سعود آل سعود «المدير التنفيذي»، والأميرة نورة بنت حسام آل سعود «مدير المشاريع في جمعية ذوي الإعاقة»، وكذلك الأستاذة خلود إبراهيم الشايع «مستشار الجمعية»، و «مدير وحدة التطوع في جمعية أصدقاء ذوي الإعاقة» الأستاذ عبد الله بن عبد العزيز اليمني، و «رئيس برنامج متلازمة الداون» الأستاذ الدكتور خالد بن سعد الدعجم.

و وقع من جانب المعهد «رئيس مجلس الإدارة» ماجد بن عبد المحسن الحكير، و بحضور «المدير التنفيذي» سطام بن ماجد الحكير، و «الرئيس التنفيذي» الدكتور شكري منصور، و «مدير المعهد» أمل العطوي.

وحيث حضر عدد من الممثلين عن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وزارة السياحة، صندوق تنمية الموارد البشرية وقد صاحب ذلك توقيع المعهد لاتفاقيات توطين المتدربين في هذا البرنامج، مع عدد من الشركات الوطنية والعالمية العاملة في مجال السياحة والفندقة في المملكة، ومنها: مجموعة الحكير، وشركة المأكولات العصرية، وفنادق فورسيزونز، وفندق فوكو الرياض، فندق شذا، فندق هيلتون دبل تري.

حيث أوضحت الأميرة غدير بنت عبد الله آل سعود: «أن هذه المبادرة تأتي ضمن خطط وبرامج الجمعية المستدامة وأحد أهم الأهداف الاستراتيجية في برامج التحول الوطني لرؤية 2030، وهو «تمكين ودمج الأشخاص ذوي الإعاقة» - بمن فيهم الأشخاص ذوو متلازمة الداون - في مجتمعاتهم المحلية»، موجهة شكرها لرئيس وأعضاء مجلس إدارة المعهد على دعمهم وتعاونهم لتحقيق الهدف على أرض الواقع.

فيما أوضحت الأميرة دانية بنت عبد الله آل سعود: «أهمية تعاون القطاع الثالث والقطاع الخاص في تنفيذ المبادرات، ذات الأثر الإيجابي على المجتمع وعلى الفئات المستفيدة من الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة المجالات، وذكرت أن العمل هو أحد أهم احتياجات أفراد هذه الفئة، إذ أنه يساهم في تحسين جودة حياتهم، وفي تعزيز ثقتهم بأنفسهم، وفي تأمين حياة كريمة لهم».

من جانبها ذكرت مستشار الجمعية خلود الشايع: «أن هذا البرنامج تم تصميمه بعناية من قبل مختصين في المجال، وقد تمت مراعاة جميع الاحتياجات التي ستساهم في أن تكون مخرجات البرنامج، وفق التطلعات وفي المستوى المطلوب من قبل المعهد، وهو أحد معاهد الشراكات الاستراتيجية في المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الحاصل على شهادة تصنيف الجودة العالمية في التدريب الفندقي والسياحي «TEDQUAL» الصادرة من منظمة السياحة».

حيث بينت أن المبادرة ستغطي في مرحلتها الأولى في التدريب ثلاثة برامج هي: برنامج مهارات الضيافة، وبرنامج مهارات الاستقبال، وبرنامج مهارات الطهي، على أن يتم التوسع مستقبلاً في البرامج وفقاً للحاجة.

وذكر رئيس مجلس إدارة المعهد الأستاذ ماجد الحكير: «أن هذه البرامج تتماشى مع مبادرات برامج العمل في الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة، ومنها زيادة الفرص التدريبية والوظيفية للأشخاص ذوي الإعاقة، ورفع مستوى الوعي المجتمعي بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، مؤكداً أهمية التنسيق والتكامل بين كافة مؤسسات المجتمع الحكومية والأهلية وغير الربحية، لدعم البرامج الموجهة لأفراد هذه الفئة العزيزة من المجتمع، مضيفاً أن مشاركتنا في هذا البرنامج تأتي ضمن برامج المواطنة والمسؤولية الاجتماعية للمعهد تجاه مجتمعه».


السابق السعودية تتقدم للمستوى الثاني في مؤشر مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص
التالى عاجل | توجه لدمج كليات في الجامعات