البروتوكولات تمنع زحام العيد

البروتوكولات تمنع زحام العيد
البروتوكولات تمنع زحام العيد
تشهد أسواق مستلزمات العيد إقبالًا كبيرًا من المتسوقين الذين تكتظ بهم المحلات والمعارض خاصة في الفترة المسائية من شهر رمضان وتمتد حتى ساعات الفجر الأولى من كل يوم ما دفع وزارة التجارة إلى تشديد الإجراءات الاحترازية لمواجهة هذا الازدحام والحد من انتقال بين المتسوقين. كما منعت وزارة التجارة المنشآت التجارية بالقيام بأي ممارسات تتسبب في تكدس العملاء.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة التجارة عبدالرحمن الحسين أهمية الإلتزام بتطبيق البروتوكولات الجديدة التي صدرت منذ أيام، إضافة لاستمرار منع دعوة المعلنين والمشاهير لمنافذ البيع، ومنع إجراء المسابقات في المنافذ والمنشآت التجارية، كذلك منع إقامة حفل افتتاح المحال التجارية والأسواق والتدشين المكاني للخدمات والمنتجات الجديدة.

إقبال

وخلال جولة «الوطن» على عدد من المواقع بالرياض خلال الأيام الماضية لوحظ زيادة الإقبال على محلات الملبوسات وأسواق مستلزمات العيد بشكل كبير حتى إن بعض المحلات تغلق أبوابها بين حين وآخر ولا تسمح بدخول زبائن جدد إلا بعد مغادرة زبائنها المتواجدين بالداخل، كما توظف بعضها حراس وحارسات أمن «سيكورتي» لتنظيم طوابير المتسوقين، مع وضع لافتات خارجية تحدد أعداد الزبائن المسموح لهم بالدخول في كل مرة.

منع التجمهر

وأصدرت وزارة التجارة، تعديلات جديدة على البروتوكولات الوقائية السابقة التي يتم تطبيقها في المولات والمراكز والمحلات التجارية وأسواق النفع العام، على أن يتم تطبيق الآليات الجديدة اعتباراً من الثلاثاء المنصرم وشملت التعديلات آلية لمنع تجمهر العملاء عند المداخل والمخارج وآلية أخرى لإدارة التجمعات وآلية ثالثة لتنظيم الطاقة الاستيعابية.

حراس أمن

وطلبت وزارة التجارة من المراكز التجارية والمولات تخصيص عدد كاف من حراس ورجال الأمن لمنع التجمهر والتزاحم عند البوابات الخارجية ومداخل المركز التجارية، وتوفير مسارات متعرجة للانتظار عند البوابات لضمان التباعد، والسماح لحاملي تذاكر السينما مسبقة الدفع بالدخول والتوجه مباشرة للصالات المخصصة، مع تطبيق البروتوكولات الخاصة بدور السينما، ووضع لوحات إرشادية على كل مدخل يبين الطاقة الاستيعابية والتشديد على تطبيق التباعد بين الأفراد، واستخدام تطبيق توكلنا لإدارة التجمعات وتوفير ملصق باركود والتأكد من مسح الباركود عند الدخول والخروج، مع التأكيد على حراس الأمن عدم السماح بعدم خروج الزبائن إلا بعد تسجيل الخروج من التجمع عن طريق تطبيق توكلنا.

إدارة التجمعات

وشمل التعديل أيضًا آلية إدارة التجمعات حيث طلبت التجارة استخدام تطبيق توكلنا للتحكم في الطاقة الاستيعابية التي تزيد عن 100 شخص، وفي حال تعطل إيقونة التطبيق الخاصة بإدارة التجمعات فيتوجب على إدارة المنشأة استخدام طريقة فعالة لضبط أعداد الزوار وفقاً للطاقة الاستيعابية كما يجب على إدارة المحلات والمولات والمجمعات الملزمة بتطبيق توكلنا لإدارة التجمعات الرفع بالمساحة والطاقة الاستيعابية على برنامج توكلنا وفقًا للضوابط وستقوم الجهات المختصة بالتحقق من صحة البيانات، كما يكتفى بقياس درجة الحرارة عند مداخل المولات ولا يشترط ذلك عند كل محل داخلي، كما شملت البروتوكولات أن يكون الأكل والشرب في الأماكن المخصصة لذلك ويمنع التجول بالمشروبات والمأكولات سواء للأطفال أو البالغين. ومنع التعامل مع أي مخالفين وإخراجهم من المنشأة.

الطاقة الاستيعابية

كما شملت التعديلات البروتوكولات الخاصة بالطاقة الاستيعابية ومن ذلك تحديد الطاقة الاستيعابية للمولات والمجمعات التجارية بشخص واحد لكل 12 مترًا مربعًا من المساحة الكلية للمول. أما في المحلات التجارية داخل تلك المولات فحددت بشخص واحد لكل 9 أمتار مربعة من مساحة المتجر، أما في أسواق النفع العام والمواد الغذائية فتم تحديد المسافة بمتر ونصف بين المتسوقين وتشديد الرقابة بما يضمن التباعد الاجتماعي.


السابق بعد التحول لنظام التخصيص…مسؤول في الموارد البشرية: الأمان الوظيفي بيد الموظف وسن التقاعد للمرأة يساوي الرجل -فيديو
التالى الأحساء.. القبض على 3 مواطنين ارتكبوا 7 جرائم بالسلوك الإجرامي ذاته