سياحة بالتجربة الفرنسية

سياحة بالتجربة الفرنسية
سياحة بالتجربة الفرنسية
تبنى مجلس بلدي الأحساء تطبيق التجربة الفرنسية في المواقع والمعالم السياحية والتراثية في المحافظة، تحت شعار: «السياحة الميسرة للأشخاص ذوي الإعاقة»، وتستهدف التجربة تحويل الأماكن السياحية إلى صديقة لذوي الإعاقة، مع تطبيق كافة بنود الوصول الشامل.

21 ملاحظة

وضع 70 مرشداً ومرشدة سياحيا، أمام المجلس البلدي نحو 21 ملاحظة ومقترحاً، تتعلق بالسياحة في الأحساء بشكل عام، وفي المواقع السياحية التابعة للأمانة، وتخضع إشرافياً للمجلس، أبرزها محدودية دورات المياه العامة من حيث عددها وانتشارها، وتدني مستوى نظافة بعضها، وانتقدوا مبدأ (التشغيل الذاتي) لبعض المواقع السياحية، ودعوا بضرورة تكليف جهات متخصصة في أعمال التشغيل، وشددوا على أن الكثير من المواقع السياحية والتراثية غير ملائمة للأشخاص ذوي الإعاقة، فضلا عن افتقار المواقع السياحية للافتات التعريفية، وشاشات التعريف للصم، وكتيبات بلغة برايل للمكفوفين.

شتاء السعودية

قال المرشدون إن الأحساء حققت خلال إجازة منتصف العام الدراسي الماضي في فعاليات: «شتاء السعودية»، تنوعاً ترفيهياً وسياحياً، ساهم فيه المرشدون، ومنظمو الرحلات، والعاملون في المواقع السياحية، وملاك المتاحف، وحظي بتقدير المسؤولين في وزارة السياحة، والهيئة السعودية للسياحة، وحصدت المراكز الأولى في أعداد الزوار والسائحين، وكذلك في الأعداد «المكررة» لزيارات المواقع، موضحين أن المسار السياحي الريفي والزراعي في الواحة يشهد توافد أكثر من 3 آلاف زائر خلال الأسبوعين، وهو مؤشر يجب أخذه بعين الاهتمام في توفير كافة السبل للوصول إلى المزارع في المسار.

إشغال الإيواء

أرجع رئيس المجلس البلدي الدكتور أحمد البوعلي، أسباب تأخر افتتاح وتشغيل بعض المواقع السياحية الجديدة في الأحساء إلى الميزانيات المالية، مبيناً أن متنزه جبل الشعبة، مقبل على عمل نوعي، وجرى طرحه للاستثمار أمام مجموعة من المستثمرين، مؤكداً أن تفعيل المشاريع من أولويات أعمال المجلس البلدي، والتواصل مع الجهات المستثمرة، وكذلك الإدارات ذات العلاقة في وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، ووعد باستكمال الفندق التراثي في متنزه الملك عبدالله البيئي جنوب الهفوف، وتمديد ساعات فتح بوابات المتنزه والاستفادة منه في ساعات الصباح الأولى في ممارسة رياضة المشي، والتواصل مع الشركة المشغلة لخفض رسوم الدخول إلى جبل القارة، والتنسيق مع متعهد تشغيل المواقف في وسط الهفوف لتأمين موقفين للحافلات الكبيرة بجوار سوق القيصرية التاريخي.

أبرز الملاحظات

تكرار أعطال مضخات النافورة الراقصة في متنزه الملك عبدالله البيئي

ارتفاع رسوم الدخول لمشروع جبل القارة

تأخر أعمال ترميم 3 مواقع تاريخية أساسية

احتياج المرشدين

السياحيين إلى المزيد من الدورات والبرامج التأهيلية

تأهيل شبكة الطرق المؤدية إلى المزارع


التالى 9 توصيات في ختام ملتقى التعليم الإلكتروني بتعليم ينبع