برعاية سعادة رئيسة الجامعة الأستاذة الدكتورة ليلك بنت أحمد الصفدي، استضافت الجامعة السعودية الإلكترونية اللقاء الخامس عشر لعمداء الدراسات العليا على مستوى الجامعات السعودية، والذي حمل عنوان:” رؤية مستقبلية لتطوير الدراسات العليا في ضوء نظام الجامعات الجديد” يوم أمس الإثنين 22 من فبراير 2021م افتراضيًا، بحضور سعادة أمين عام محلي شؤون الجامعات الدكتور محمد الصالح.

 

ورحبت سعادة رئيسة الجامعة الأستاذة الدكتورة ليلك الصفدي في بداية اللقاء بالجميع، وتحدثت عن أهمية هذا اللقاء الذي يأتي انطلاقًا من توجيهات ومتابعة معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد ال الشيخ، وتوجه الجامعات السعودية إلى تفعيل الشراكة وتبادل الخبرات والمنافع وتوحيد الجهود للنهوض بالحركة التعليمية في المملكة لأعلى المستويات، للارتقاء بالمخرجات التعليمية وبالمهارات والمعارف التي يمتلكونها، بما يحقق تطلعات ولاة الأمر ويساهم في إمداد سوق العمل بالكفاءات المناسبة التي تغطي الاحتياج وتحقق متطلبات التنمية الشاملة ومستهدفات رؤية المملكة 2030.

 

وتقدمت بجزيل الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير -يحفظهم الله-، على اهتمامهم المتواصل بالتعليم والارتقاء بالمحتوى التعليمي والنهوض بالتعليم الجامعي وتجويد مخرجاته بما يتوافق مع متطلبات هذه المرحلة.

كما قدمت الشكر الجزيل لمعالي وزير التعليم أ.د حمد بن محمد ال الشيخ على جهوده الحثيثة وتوجيهاته المتواصلة لرؤساء الجامعات ومسؤولي التعليم على مستوى مناطق المملكة وحثه المستمر بتكثيف الجهود في خدمة العلم والتعليم وكل ما من شأنه أن يخدم العملية التعليمية، والشكر موصول لمعالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار أ.د محمد بن أحمد السديري على المتابعة المستمرة لتحسين الخدمات التعليمية.

وفي الختام، سألت رئيسة الجامعة السعودية الإلكترونية أ. د الصفدي الله تعالى أن يحقق مخرجات هذا اللقاء الهدف المنشود لأجله، وهو تطوير الدراسات العليا وفق مفهوم النظام الجديد للجامعات الذي جاء ليتماشى مع رؤية المملكة الطموحة ومستهدفاتها والتي تؤكد تطوير المهارات لمواكبة مجريات التطورات الفكرية والمعرفية والتكنلوجية والصناعية، وقدمت شكرها للدكتور محمد العويرضي وكيل الجامعة السعودية الإلكترونية للدراسات العليا والبحث العلمي والدكتورة مروة المصري عميدة الدراسات العليا بالجامعة وجميع من ساهم في إعداد لهذا اللقاء من أعضاء هيئة التدريس وموظفي وموظفات الجامعة.

ومن جانبها، أوضحت عميدة الدراسات العليا بالجامعة السعودية الإلكترونية الدكتورة مروه بنت محمد المصري بأن اللقاء استعرض مجموعة من أوراق العمل وناقشها خلال أربع جلسات، تهدف للمساهمة في تطوير برامج الدراسات العليا، ضمن إطار نظام الجامعات الجديد، حيث تحدثت عن أثر الشراكات العالمية عليها، وتقديم البرامج النوعية التي تواكب سوق العمل، واستحداث خطط تطويرية واضحة لضمان جودة البرامج المدفوعة، للارتقاء بمستوى البرامج المقدمة من قبل الدراسات العليا وتحقيق الأهداف المطلوبة، بالإضافة إلى تعزيز التواصل بين العمداء في الجامعات السعودية من خلال هذه اللقاءات، للمساهمة في تقديم مخرجات متميزة تخدم سوق العمل والتنمية الشاملة وتحقق تطلعات القيادة الرشيدة.

ونوهت الدكتورة المصري بأن عمادة الدراسات العليا بالجامعة السعودية الإلكترونية، تنطلق في رؤيتها إلى القيام بدور ريادي ومتميز في تقديم برامج الدراسات العليا، تسهم في بناء مجتمع المعرفة من خلال توظيف كل الإمكانات المتاحة، كما أنها تسعى إلى التوسع في تنفيذ برامج الدراسات العليا، من خلال بناء شراكات عالمية متميزة مع مختلف المؤسسات الدولية والمحلية، لأجل رفع مستوى الجودة في برامجها، وتحقيق تطلعات ورؤية المملكة التنموية في مختلف المجالات.