كشفت جامعة الملك خالد حقيقة إجبار طالبات بعض الكليات التابعة لها، على ارتداء تنورة واسعة وجوارب طويلة، مؤكدةً أن الأمر لا يخرج عن كونه اجتهادًا شخصيًّا من جانب إحدى عضوات هيئة التدريس، وستتم إحالة المسؤول إلى التحقيق.

 

وقال المتحدث باسم الجامعة مفلح القحطاني، في مداخلة مع قناة «روتانا خليجية»: «ما تم تداوله هو تنبيهات أرسلتها عضو هيئة التدريس للمقرر ذي العلاقة في شطر الطالبات بكلية التمريض بخميس مشيط من خلال نظام (البلاك بورد) بصورة اجتهادية، وبعيدًا عن السياق الإداري الرسمي».

 

وأضاف أن ما تم تداوله لا يمثل الإجراءات الرسمية في الجامعة، ولا يعكس واقع تدريب طالبات كلية الجامعة في جهات التدريب، مشيرًا إلى أن لائحة الجامعة في هذا الجانب، تنسجم مع لائحة الذوق العام وضوابط جهات التدريب، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية المقرة حاليًّا، مؤكدًا أن الجامعة ستتخذ اللازم حيال ذلك.

وأوضح القحطاني أن الإجراءات التي ستُتَّخذ في هذا الشأن «تنبثق من الأنظمة المقررة ولوائح الجامعة»، موجهًا الشكر للطالبات على الاهتمام وهذا المستوى من الوعي.