انتقادات للخدمات الطبية بمكة والصحة: التجويد مستمر

انتقادات للخدمات الطبية بمكة والصحة: التجويد مستمر
انتقادات للخدمات الطبية بمكة والصحة: التجويد مستمر
وجه عدد من المراجعين والعاملين في المجال الصحي انتقادات شديدة للخدمات الطبية بصحة مكة المكرمة، مشيرين إلى التدني المتزايد منذ سنوات وحتى الآونة الأخيرة في مستوى الخدمات المقدمة للمرضى والمراجعين في المراكز المرجعية والأساسية والمناوبة 24 ساعة والرعاية العاجلة.

بيانات وسجلات

حددت استشارية طب الأسرة الدكتورة زينب أبورزيزة، مجموعة من الانتقادات لصحة مكة المكرمة، مؤكدة أنها تتعامل معها بشكل يومي من خلال عملها بأحد مراكز الرعاية الصحية الأولية في العاصمة المقدسة، أبرزها غياب نظام ((medical records) أي أن الكشف يتم على المرضى من دون توثيق معلوماتهم الطبية وبياناتهم الشخصية في سجلات طبية، وعدم كفاءة برنامج (HIS) المعتمد من الوزارة لإدخال بيانات المرضى وتسجيل معلوماتهم الطبية للعمل به داخل مراكز الرعاية الصحية الأولية مع إتلاف جميع الملفات والسجلات الطبية الورقية للمرضى بعد الحصول على شهادة الجودة سباهي، فضلا عن عدم توفير الأدوية الأساسية وبخاصة أدوية مرضى الضغط والسكر.

فحوصات وخدمات

أكدت أبو رزيزة لـ«الوطن» أن الحكومة لم تقصر في توفير كافة الإمكانيات لتغطية احتياجات المواطنين من الأدوية والفحوصات والخدمات والكوادر الطبية، غير أن وضع مستوى الخدمات الصحية بمكة المكرمة في تدن ملحوظ، مبينة أن الوضع لن يتحسن إلا بتطبيق معايير الجودة ومؤشرات الأداء في اختيار القيادات من أصحاب الخبرة والمهنية ومراعاة معايير الجودة الحقيقية وهي سلامة المرضى والسرعة مع الإتقان ورضى المريض. ودعت إلى ضرورة التدخل العاجل لتصحيح الأوضاع الصحية بالعاصمة المقدسة.

حجز موعد

أكدت المراجعة بسمة الحربي، أنها توجهت إلى مركز صحي الضيافة بحي الزاهر على موعد أسنان بعد شهر لابنها، وعند حضورها للكشف، أكد لها الطبيب المعالج أن الممرضة غائبة والأدوات غير معقمة، ولا يمكنه الكشف على الطفل، وطلب منها حجز موعد جديد، وكتب لها مسكنات ألم وخافض حرارة والموعد المقبل يحدد بالأشهر.

تحسين وتجويد

أوضح المتحدث الرسمي بتجمع مكة المكرمة الصحي حاتم المسعودي لـ«الوطن»، أنه ضمن الخطط الاستراتيجية لوزارة الصحة بتطوير مراكز الرعاية الصحية بما يتواءم مع خطط التحول المؤسسي، تعمل الإدارة التنفيذية للتجمع ممثلا في الإدارة التنفيذية للمراكز الصحية على تحسين وتجويد الخدمات المقدمة للمستفيدين حيث تم خلال الشهرين الماضية تحسين 5 مراكز للرعاية الصحية لتغطية نطاقات وأحياء جديدة إضافة إلى تقسيم 43 مركز رعاية صحية على 7 نطاقات والتي يهدف من خلالها إلى تحسين العمل وزيادة متابعة البرامج الاستراتيجية وتطبيقها والتي يأتي من ضمنها تلافي أي قصور في العمل على وجه السرعة مما كان له الأثر الواضح، حيث تحسن المؤشر اليومي للمراكز الصحية خلال الشهرين الماضيين من بداية هذه الإجراءات بنسبة جيدة والعمل مستمر للتحسين بشكل أكبر.

خدمة إلكترونية

أضاف المسعودي، فيما يخص الأدوية، وبرنامج وصفتي، فإن خدمة وصفتي أطلقتها وزارة الصحة وهي خدمة إلكترونية متطورة تهدف إلى رفع مستوى الخدمات الصحية وضمان توفير الأدوية عبر ربط المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية بالصيدليات المجتمعية ليتيسر للمريض استلام الدواء من أقرب صيدلية مجتمعية مجانا والتجمع الصحي يعمل على برنامج تحسين المراكز الصحية بإشراف ومتابعة وزارة الصحة وهو برنامج رفع كفاءة المراكز الصحية وتحسين جميع التجهيزات الطبية وغير الطبية.

وحدة مراقبة

بين المسعودي، أن تحاليل إنقاذ الحالات الحرجة ليست ضمن نطاق خدمات مراكز الرعاية الصحية، إلا أن هناك دراسة قوية لإضافتها الفترة المقبلة إلى مراكز الرعاية العاجلة، مؤكدا أن مراقبة الدوام تتم عن طريق وحدة مراقبة النظام في الموارد البشرية وتقوم بالإجراءات القانونية في أي حالات تأخير وتغيب، وهناك استشعار كبير من الجميع بدورهم ومسؤولياتهم، وتعمل الإدارة التنفيذية للموارد البشرية في تجمع مكة المكرمة الصحي على توفير فرص تطويرية للقيادات والموظفين تحت شعار "موظفونا يقودون التحول"، وتم، أخيرا، إطلاق برنامج قادة التحول والذي يهدف إلى تأهيل الموظفين وتمكينهم، كما أن هناك برامج عديدة لتأهيل القيادات ليكونوا قادة التحول المؤسسي الصحي في جميع المجالات.

رعاية متكاملة

أكد المتحدث الرسمي في تجمع مكة المكرمة الصحي، أن جميع الوسائل متاحة لاستقبال الشكاوى والآراء والمقترحات عبر الإيميلات الرسمية والواتساب وجميع منصاتنا الإعلامية، والتي نهدف من خلالها إلى الوصول إلى أعلى مستوى للوصول إلى رعاية صحية متكاملة للمواطن والمقيم.

انتقادات لصحة مكة

- عدم كفاءة برنامج إدخال بيانات المرضى وتسجيل معلوماتهم

- عدم توفير الأدوية الأساسية وخصوصا أدوية مرضى الضغط والسكر

- الحاجة لبرنامج "وصفتي" لتعويض النقص في صرف الدواء

- النقص في توفير التحاليل الأساسية في أغلب الأحيان والذي يستمر لعدة أشهر

- عدم توفر تحاليل إنقاذ الحالات الحرجة نهائيا كتحليل إنزيمات القلب المهم لتشخيص الجلطات القلبية ومعدل غازات الدم

- تغيب أطباء الأسرة الأمر الذي أدى إلى تصاعد شكاوى المراجعين

- اختيار حديثي التخرج لإدارة المنشآت الخدمية الحيوية والأساسية للرعاية الصحية الأولية


السابق “الجوازات” توضح الاشتراطات والمستندات المطلوبة لآلية سفر المواطنين والمواطنات الجديدة
التالى أمير عسير يشدد على تطبيق إجراءات كورونا وتفعيل توكلنا