سامبا يرفع أرباحه الصافية خلال العام 2020م إلى 4.20 مليار ريال

سامبا يرفع أرباحه الصافية خلال العام 2020م إلى 4.20 مليار ريال - صحيفة أنحاء الإلكترونية

أعلن رئيس مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية الاستاذ عمار بن عبدالواحد الخضيري، عن تحقيق المجموعة أرباحاً صافية في السنة المالية الماضية 2020م بلغت 4.20 مليار ريال، مقارنة مع 3.99 مليار ريال للسنة المالية السابقة 2019م، بزيادة نسبتها 5.3%.

وأوضح الخضيري أن المجموعة حققت خلال العام ارتفاعاً في إجمالي دخل العمليات بنسبة 9.6% لتصل إلى 9.4 مليار ريال ويرجع ذلك إلى ارتفاع صافي الدخل المتأتي من العمولات الخاصة، والاستثمار، ورسوم العمليات البنكية، والصرف الأجنبي والعمليات الأخرى.

وأضاف رئيس مجلس الإدارة أن الأداء المالي للمجموعة أثمر عن تسجيل ارتفاع في إجمالي الموجودات لتصل في نهاية شهر ديسمبر 2020م إلى 297 مليار ريال، بزيادة نسبتها 14.4%، في الوقت الذي بلغت فيه محفظة القروض والسلف في نفس الفترة 156 مليار ريال بزيادة نسبتها 10.2%، في حين بلغت ودائع العملاء بنهاية العام 208 مليار ريال بنمو وقدره 15.3% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام السابق 2019م.

وأوضح الخضيري أن الأستثمارات أرتفعت بنسبة 19.1% مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق محققة 101.225 مليار ريال، كما أن الأداء الإيجابي خلال العام ساهم في تعزيز ربحية السهم لتصل إلى 2.10 ريال، ونتيجة لهذا الأداء نمت حقوق المساهمين بنسبة 5.7% لتصل في نهاية العام إلى 47.958 مليار ريال مقابل 45.359 مليار ريال للفترة المقابلة من العام السابق.

وقد نوه رئيس مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية بارتفاع أداء المجموعة خلال العام، رغم الظروف والتحديات الصعبة التي اتسم بها عام 2020م جرّاء جائحة ، ما يعكس حرص البنك على تسخير كافة إمكانياته وطاقاته في سبيل المضي قدماً في أدائه ونتائجه المالية، والحد من معدلات التأثر والمخاطر، وتعزيز خطوات التحول الاستراتيجي في مسيرة المجموعة، والتي تكللت بالتوصل إلى اتفاقية الاندماج مع البنك الأهلي التجاري.

وثمّن الخضيري الجهود الاستثنائية والمخلصة التي بذلها موظفو سامبا من مختلف قطاعات الأعمال رغم التحديات المحيطة، سعياً وراء الحفاظ على استدامة أعمال البنك لتقديم الخدمات المميزة المعهودة للعملاء، شاكراً مساهمي سامبا وأعضاء مجلس إدارته على ما قدموه طيلة الفترة الماضية من دعم ومساندة، مشيداً كذلك بثقة وولاء عملاء البنك، وبتفاعلهم الإيجابي مع الحلول المصرفية التقليدية والرقمية التي تستهدف تقديم تجربة مصرفية مميزة تلبي كافة احتياجاتهم.

زر الذهاب إلى الأعلى

التالى مشروع من الشغف إلى الواقع