علّق موسى الخنيزي على ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي بشأن مشاركة الفنانة ليلى السلمان في مسلسل يحمل اسم “الخاطفة”، قد يتناول قصة القضية المعروفة إعلاميًا باسم “خاطفة الدمام”، والذي كان الخنيزي أحد ضحاياها.

 

وقال الخنيزي خلال لقائه في برنامج “ياهلا” على قناة “روتانا خليجية”، إنه لا يعلم أي شيء عن هذا المشروع، مؤكدًا أنه تلقى العديد من الأطروحات التي كانت تسعى لتحويل قصته إلى عمل درامي، وذلك قبل إصدار الحكم في القضية.

 

وأعرب عن مخاوفه من أن يتناول أي سيناريو محتمل لهذا العمل الدرامي الأمور بطريقة مختلفة عن الواقع، ومن ثم إنصاف من لا يجوز إنصافهم دون مراعاة لمشاعر الأشخاص الذين كانوا مخطوفين وذويهم.

وأبان الخنيزي أن أي محاولة لإنتاج قصة عمل درامي لخاطفة الدمام دون الرجوع إلى المخطوفين، فإن ذلك سيكون أمرًا في غاية الحماقة من أي شركة إنتاجية.