تحديث أسطول عربات الإطفاء والإنقاذ في المطارات

تحديث أسطول عربات الإطفاء والإنقاذ في المطارات
تحديث أسطول عربات الإطفاء والإنقاذ في المطارات
دشن وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، المهندس صالح الجاسر، في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، أمس، بحضور رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، عبدالهادي المنصوري، مشروع «تحديث أسطول عربات الإطفاء والإنقاذ المطورة»، الذي يتوافق مع أعلى وأحدث المعايير الدولية بهدف تعزيز منظومة خدمات الإطفاء والإنقاذ في المطارات السعودية.

ووفرت الهيئة سيارات ومعدات مكافحة الحريق، وعربات المواد الخطرة وفق أحدث المواصفات الفنية، للإسهام في زيادة الكفاءة التشغيلية لعربات مكافحة حرائق الطائرات الرئيسية، ورفع مستوى الحماية الإطفائية، والاستجابة الفعالة للطوارئ، لحماية الأرواح والممتلكات داخل المطارات.

وتحرص الهيئة على دعم وتأمين درجة الحماية الإطفائية المطلوبة في مطارات المملكة، حيث تلتزم بالمعايير المحلية والدولية المتعقلة بالسلامة والإطفاء والإنقاذ وفق إطار الاهتمام الدولي بخدمات الإطفاء والإنقاذ في مختلف المطارات المدنية في العالم. كما جهزت الهيئة أحدث المعدات، التي شملت أساطيل المركبات الضخمة القادرة على حمل كميات هائلة من المياه و«المواد الطافئة» وغيرها من الأجهزة والمعدات المتطورة، مما يمكن خدمات الإطفاء والإنقاذ من الوصول إلى أي حادث أو حريق قد يقع - لا قدر الله - في محيط أو مرافق المطار خلال دقيقتين، ولا يتجاوز 3 دقائق على أعلى تقدير.

يذكر أن الهيئة العامة للطيران المدني سعت لتأهيل فنيين من الكوادر الوطنية المتخصصة في خدمات الإطفاء والإنقاذ بالعمليات والسلامة في مختلف المطارات السعودية، حيث تؤدي الأكاديمية السعودية للطيران المدني الدور الرئيس في تأهيل وتطوير الكوادر البشرية الوطنية، وتقدم جميع المهارات والتقنيات الحديثة، لتطوير وتدريب العاملين في مختلف مجالات الطيران المدني بالمملكة.


التالى مشروع من الشغف إلى الواقع